loader image

“اتصالات” تعزّز مراكزها الذكية “SmartHub” في الإمارات

أعلنت “اتصالات”  عن تعزيز تواجد مراكزها الذكية “SmartHub” في الدولة عبر افتتاح مركزين متطورين  في موقعين جديدين مما يسهم في توسيع حضورها في المنطقة، ودعم شركائها الدوليين في إنجاز التحول الرقمي، وتطبيق أهدافهم في الاعتماد على التخزين السحابي، وتسريع حلول وسعة الاتصال مع أوروبا، والولايات المتحدة، وآسيا، والشرق الأوسط، وإفريقيا.

 

ويتماشى الإعلان عن افتتاح هذين المركزين الجديدين في إمارتي الفجيرة ودبي مع رؤية حكومة دولة الإمارات في تحويل البلاد إلى مركز إقليمي متقدم في قطاعات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والبيانات، مما يساهم في تلبية المتطلبات المتنوعة من مراكز بيانات عالمية وشركات تقنية. وبإطلاق هذه المراكز الحديثة، نجحت إدارة خدمات المشغلين ومبيعات الجملة في “اتصالات” بأن تكون السبّاقة إقليمياً في هذا المجال، لتجسد بوضوح استراتيجية “اتصالات” الهادفة إلى “قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات”.

وفي هذا السياق، صرّح علي أميري، الرئيس التنفيذي لخدمات المشغلين والمبيعات بالجملة في “اتصالات”: “خلال هذه الظروف غير المسبوقة والتي تشكل تحدياً كبيراً على الصحة والاقتصاد، تسعى الأسواق العالمية إلى تنشيط حلول الاتصال، وإضافة القدرات الجديدة إلى قطاع الأعمال والمجتمعات بشكل عام. وتتسم مراكز البيانات الذكية “SmartHub” من “اتصالات” بأنها أكبر مراكز البيانات المستقلة وذات سعات تخزين عالية، مما يدفع بها أن تشكل جسراً عابراً للقارات في تقنية المعلومات والاتصالات، لتساهم بشكلٍ دائم في دعم قطاع الأعمال والأنشطة الحيوية للعملاء الدوليين”. كما أضاف: “بفضل الرؤية الرشيدة لحكومة دولة الإمارات، وأهداف ” اتصالات” الرامية إلى تبنّي التحول الرقمي، استطاعت شبكاتنا أن تكون دائماً من أكثر الشبكات تطوراً وجاهزيةً لتلبي الاحتياجات الفريدة خلال هذه الفترة الراهنة، حيث أتاحت لقطاع الأعمال منظومة العمل من المنزل، وساندت ملايين الطلاب في استكمال تحصيلهم العلمي عبر منظومة التعلّم عن بُعد، كما وفرت للعملاء حلول التواصل والخدمات الحيوية.”

يُذكر أن ترقية مساحة وطاقة مراكز البيانات الذكية “SmartHub” في الفجيرة ودبـي سوف يرتقي بالقيمة الإجمالية للطاقة المقدمة إلى أكثر من 10 ميغا واط، بمصادر طاقة ذات كفاءة تعددية، مزودة بأنظمة الدعم الاحتياطي للطاقة ذات الكفاءة “N+N power redundancy”.

وتُعد مراكز البيانات الذكية “SmartHub” من “اتصالات” بمثابة شريك رقمي موثوق، وتتمركز في مواقع استراتيجية لتوفر الدعم للعملاء الدوليين في مختلف القطاعات، مثل الخدمات المالية ومزودي الألعاب الإلكترونية. فمن حيث الخدمات المالية، تتيح القدرات الرقمية الآمنة لمراكز البيانات الذكية “SmartHub” خاصية الدعم للسحابات الإلكترونية المترابطة، وتوفر أيضاً زمن استجابة منخفض، وهي متصلة مباشرة مع الشبكات والأنظمة العالمية. وعلى الجانب الآخر، يبلغ عدد مستخدمي الألعاب الإلكترونية قرابة 2.3 مليار مستخدم نشط حول العالم، ويتمركز أكثر من نصفهم في آسيا والمحيط الهادي. ووفقاً لذلك، ستقدم مراكز البيانات الذكية “SmartHub” من “اتصالات”، بفضل مواقعها الاستراتيجية، الكثير من الفرص لمنصات الألعاب الإلكترونية.

تدعم مراكز البيانات الذكية “SmartHub” العديد من المسارات المستقلة للمشغلين، وتتيح الدخول المباشر إلى العديد من أنظمة الكابلات البحرية المستقلة والتي تربط كل من أوروبا، والولايات المتحدة، والشرق الأوسط، وإفريقيا. كما تتسم مراكز البيانات الذكية “SmartHub” حالياً بقدرتها على تأمين مسارات الاتصال المتنوعة لأكثر من 2 مليار شخص، وبزمن استجابة منخفض يقّدر بــ 30 مللي ثانية. وتستضيف مراكز البيانات الذكية “SmartHub” في الوقت الراهن ما يزيد عن 60 من الشركات المشغلة، ومزودي المحتوى، وخدمات الهاتف المتحرك، وخدمات الأقمار الاصطناعية، وغيرها من القطاعات مثل الخدمات المالية، والمنصات السحابية الرقمية.

الخبر السابق

هواوي تعلن عن جدول تحديث واجهة المستخدم EMUI 10.1

الخبر التالي

باناسونيك تكشف النقاب عن LUMIX G100