loader image

“شركة الخدمات الرقمية المالية” تطلق خدمة eWallet في الإمارات بالشراكة مع “موني غرام”

أعلنت “شركة الخدمات الرقمية المالية”، وهي شراكة تجارية بين “اتصالات” و”نور بنك”، والتي استحوذ عليها بنك دبي الإسلامي في مطلع هذا العام، عن تعاونها مع MoneyGram International، الشركة الرائدة عالمياً في مجال التحويلات النقدية، وذلك بهدف إطلاق خدمة التحويلات المالية الدولية في المحفظة الإلكترونية eWallet في الإمارات.

تتيح المحفظة الإلكترونية eWallet لعملائها إجراء التحويلات النقدية الدولية والفورية إلى عائلاتهم وأصدقائهم في أكثر من 200 دولة وإقليم حول العالم عبر شبكة واسعة الانتشار تشمل المحافظ الإلكترونية الدولية، والحسابات المصرفية، وخدمات السحب النقدي، وأكثر من 350,000 من الوسطاء ومراكز الصرافة حول العالم. إن محفظة eWallet الإلكترونية مرخّصة من قبل المصرف المركزي في الإمارات العربية المتحدة، وهي منصة عصرية وآمنة تتيح خدمات الدفع الإلكتروني بأسلوب مبسّط لسكان دولة الإمارات عبر تطبيق eWallet من دون الحاجة إلى وجود حساب مصرفي أو بطاقة ائتمان. أما لفتح حساب جديد في محفظة eWallet، يحتاج العملاء فقط إلى بطاقة هوية إماراتية سارية المدة، ورقم هاتف متحرك صادر من دولة الإمارات. بمجرد فتح الحساب، يستطيع العملاء تعبئة الرصيد الخاص بهم والبدء بعمليات التحويل واستلام الدفعات عبر الهاتف المحمول، وإرسال الدفعات إلى حسابهم المصرفي أو الحسابات المصرفية للآخرين، وإجراء عمليات الشراء، ودفع الفواتير، وتعبئة الرصيد للهواتف المتحركة. ويستطيع العملاء أيضاً إرسال التحويلات المالية الدولية بواسطة خدمة “موني غرام”، كما يمكنهم إضافة أو سحب الرصيد المتبقي في حسابهم من خلال زيارة أحد أفرع “موني غرام” المعتمدة والموضّحة على الموقع الإلكتروني للمحفظة.

وحول هذه الشراكة، أشار أحمد العوضي، رئيس مجلس إدارة شركة الخدمات الرقمية المالية إلى تقديم المحفظة الإلكترونية eWallet للحلول المبتكرة والعصرية التي تسعى للارتقاء بخدمة أفضل للعملاء أثناء قيامهم بإجراء التحويلات المالية.

من جانبه قال جرانت لانيز، المدير التنفيذي للإيرادات لدى شركة “موني غرام”: “لقد حرصت “اتصالات” على تبني التحول الرقمي في أعمالها لتواكب التوجهات العصرية والتقنية لعملائها. وتتمتع السوق الإماراتية باحتضانها لمجموعة كبيرة من الجنسيات المتنوعة والتي تزيد عن 200 جنسية من مختلف بقاع العالم، لتشكل بذلك إحدى البلدان الأكثر تنوعاً من حيث جنسيات الوافدين. ونحن نتطلع إلى هذه الشراكة الهامة لكونها عاملاً مسرّعاً لتحقيق التطور الرقمي في أعمالنا، وهي تشكل دافع رئيسي لتسخير قدراتنا المرتكزة في أساسها على تلبية احتياجات العملاء في سبيل زيادة انتشار أعمالنا في واحدة من البلدان التي تُصنف الثالثة عالمياً من حيث تعداد التحويلات المالية الدولية.”

 تتوافق الخدمة الجديدة مع رؤية الإمارات 2021 في تعزيز كافة مجالات الاقتصاد الرقمي في الدولة والوصول لمنظومة اقتصادية تعتمد بالكامل على المدفوعات الرقمية وتخلو من الدفع النقدي.

الخبر السابق

OSN تعلن عن إصدار النسخة العربية من “Come Dine with Me” في الإمارات

الخبر التالي

خبراء قطاع الاتصالات يناقشون الجيل الخامس وIPv6 في ندوة إفتراضية