loader image

تقنيات رائدة تبرز في “شفروليه كابتيفا” الجديدة كلّياً

يسعى السائقون دوماً وراء المزيد من المزايا المتطوّرة التي يمكن أن تقدّمها لهم مركبتهم الرياضية متعدّدة الاستعمالات (SUV) الحديثة. وفي هذا السياق، تشكّل المساحة الواسعة والراحة العالية عناصر أساسية بديهية، بينما يُعتبَر التصميم الجذّاب والكفاءة باستهلاك الوقود مزايا إضافية. أما مركبات الـSUV التي تتفرّد فعلياً عن غيرها، فهي تلك التي تستطيع توفير تجربة تقنية راقية وتمكّن السائقين من تولّي القيادة والتمتّع بالتحكّم الكامل دون الحاجة لرفع نظرهم عن الطريق. بناءً على ما سبق، تشكّل “شفروليه كابتيفا” الجديدة كلّياً تتويجاً لما يزيد عن 80 سنة من الخبرة والبراعة في هندسة المركبات الرياضية متعدّدة الاستعمالات، وهي تجسّد حقاً ما تسعى العائلات في عصرنا الحالي للحصول عليه ضمن مركباتهم المخصَّصة للاستخدام اليومي. وبالتالي، تتميّز ’شفروليه كابتيفا‘ للعام 2021 بكونها تقدّم كل هذا مع تقنيات ذكية وهادفة لجعل كل رحلة أكثر أماناً ومتعة على حد سواء.

 

تتمحور قمرة القيادة في “شفروليه كابتيفا” الجديدة كلّياً حول السائق، وهي تتميّز عبر شاشة لمس قياس 8 بوصات للنظام المعلوماتي الترفيهي موجودة في موضع وسطي وذلك لضمان تمتّع السائق بالتحكّم الكامل أثناء التنقّل. وعبر توفير سبل الاتصال الآمن وباقة غنية من الخيارات الترفيهية التي تدعمها مجموعة أدوات عبر تقنية البلوتوث ومنافذ USB، فإنه يمكن تصفّح لائحة الملفّات الترفيهية دون الحاجة لإزاحة النظر عن الطريق. وبفضل خاصّية الإقران السلس للأجهزة عبر تقنية Apple CarPlay، فإن كل ما يرغب السائق بالوصول إليه متوفر بسهولة ضمن “شفروليه كابتيفا”.

وتمنح “شفروليه كابتيفا”  مستويات إضافية من الثقة للسائق على الطريق، إذ تأتي مزوَّدة قياسياً بكاميرا رؤية خلفية وأجهزة استشعار رباعية المواضع للرجوع إلى الخلف، مما يعزّز إمكانيات السائق عند القيادة في الأماكن الضيّقة أو غير المألوفة لديه. أما بالنسبة إلى “شفروليه كابتيفا” بفئة تجهيزات Premier، فيستفيد السائقون أيضاً من توافر أجهزة استشعار أمامية تعمل بالموجات فوق الصوتية للمساعدة في الركن، وذلك عبر اكتشافها للعوائق الموجودة على مسافة قريبة من الجهة الأمامية للمركبة.

تأتي “شفروليه كابتيفا” للعام 2021 غنية بالتقنيات الملائمة جداً للسائق والمتوفرة قياسياً في كافة فئات التجهيزات. فمقعد السائق القابل للتحريك بست اتجاهات يتيح تعديل وضعية منطقة الراحة وفقاً للرغبة لتمكين التمتّع بتجربة القيادة المثلى. إلى جانب هذا، يتيح مكبح الركن الإلكتروني تفعيل أو تحرير المكبح اليدوي عبر لمسة زر بسيطة، وذلك من ضمن عملية سلسة وسهلة للغايغ.  عبر اللمسات التقنية والتصميمية الذكية مثل منافذ USB المتاحة لجميع صفوف المقاعد في “كابتيفا”، يمكن لكافة الركّاب البقاء على اتصال طوال مدّة الرحلة. أما الأهم هو السعر المدروس لهذه السيارة إلى جانب كل الميزات المذكورة.

الخبر السابق

“إيفوتك” تطرح أحدث التقنيات الرقمية لمواجهة أزمة كورونا

الخبر التالي

“كيا” توفر تجربة رقمية لعملائها عبر “صالة العرض التفاعلية المباشرة”