loader image

ارتفاع مبيعات أجهزة الكمبيوتر خلال أزمة كورونا

وفقاً لبيانات أولية من شركتين لبحوث القطاعات، ارتفعت مبيعات أجهزة الكمبيوتر الشخصي في ربع شهر يونيو الحالي وذلك جاء مع إلتزام الطلاب والعمال منازلهم خلال إنشار فيروس كورونا.

 

بحسب الاحصاءات، فلقد ارتفعت شحنات الكمبيوتر الشخصي العالمية بنسبة 11٪ إلى 72.3 مليونًا في الربع من السنة، مع تسجيل الولايات المتحدة لأعلى حجم شحنات للربع السنوي منذ أكثر من عقد، ذلك وفقًا للبيانات الأولية من International Data Corp  وGartner.

 تعليقاً على النتائج، أشار جيتش أوبراني، مدير أبحاث أجهزة تعقب الأجهزة المحمولة IDC: “إن الطلب القوي المدفوع بالعمل من المنزل وكذلك احتياجات التعلم الإلكتروني تجاوز التوقعات السابقة، ووضع الكمبيوتر مرة أخرى في مركز محفظة التكنولوجيا للمستهلكين”.

وأضاف: “ما يبقى أن نراه هو إذا استمر هذا الطلب ومستوى الاستخدام المرتفع خلال فترة الركود وما بعد كورونا حيث تتقلص الميزانيات بينما تُعاد فتح المدارس وأماكن العمل.”

على خط آخر،  صنّف كلا متتبعي السوق لينوفو و HP كأفضل مصنعي أجهزة الكمبيوتر، مع Dell في المركز الثالث. وجاءت شركة آبل، التي لا تستخدم نظام تشغيل مايكروسوفت ويندوز ولكنها مجمعة مع صانعي أجهزة الكمبيوتر، في المركز الرابع.

من جهته، وصف مدير أبحاث غارتنر، ميكاكو كيتاجاوا، أرقام الربع الثاني بأنها انتعاش قصير الأمد، مع  النمو البسيط بسبب قيام الموزعين والمتاجر بإعادة تخزين الإمدادات بمجرد توفرها.

كما تشير المؤشرات المبكرة إلى ترقّب شحنات بنسب أعلى لأجهزة الكمبيوتر الشخصية بهدف متابعة التعليم والأعمال والمستهلكين مثل بث الترفيه، وفقًا لأجهزة IDC وبحسب نائب رئيس الأبحاث لينن هوانغ.

وقال هوانغ: ” “مع استمرار الطلب على المخزون، ستستمر هذه الشهرة حتى يوليو”. أخيراً أشار: “ومع ذلك ، وبينما نتجه إلى عمق الركود العالمي، ستزداد النوايا الحسنة بشكل ملحوظ.”

الخبر السابق

بالتعاون مع شركاء جدد… هواوي تشارك الرؤية لتجربة تقنية ثورية جديدة

الخبر التالي

ثغرة أمنية من زووم تؤثر على ويندوز7