loader image

4.6 مليار درهم أرباح “مجموعة اتصالات” الصافية خلال النصف الأول من العام 2020

أعلنت “مجموعة اتصالات” عن نتائجها المالية الموحدة للنصف الأول من العام والمنتهي في 30 يونيو 2020. إليكم أبرز النتائج المالية والتطورات خلال النصف الأول من العام 2020:

  • وصلت قاعدة مشتركي “مجموعة اتصالات” إلى 146 مليون مشترك.
  • بلغت قيمة إيرادات “مجموعة اتصالات” الموحدة خلال النصف الأول من العام الجاري6 مليار درهم، في حين وصلت أرباحها الصافية الموحدة بعد خصم حق الامتياز الاتحادي إلى 4.6 مليار درهم، وبزيادة سنوية بلغت نسبتها 3%، وبما يمثل هامش أرباح صافية بنسبة 18%.
  • وصل إجمالي قيمة الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء الموحدة الى 2 مليار درهم، نتج عنه هامش فائدة وضريبة واستهلاك وإطفاء وصلت نسبته إلى 52%.
  • “اتصالات” أقوى علامة تجارية خدمية، وأقوى علامة تجارية في قطاع الاتصالات في منطقة الشـرق الأوسط وإفريقيا.
  • أكدت كلاً من وكالتي التصنيف الائتماني “ستاندرد آند بورز جلوبل”، و”موديز” التصنيف الائتماني المرتفع لـ “مجموعة اتصالات” والبالغ AA-/Aa3.
  • “اتصالات” تتعاون مع دائرة الصحة في أبوظبي لإطلاق مركز “الرعاية الصحية الرقمي” المبتكر.
  • “اتصالات” تطلق منظومة التطبيب عن بُعد المتطورة، الأولى من نوعها في مجال الرعاية الصحية الخاصة في المنطقة، بهدف توفير الرعاية الصحية عالية الجودة للمرضى.
  • “اتصالات ” تتعاون مع “ألف للتعليم” لإطلاق سلسلة من المبادرات الرقمية لدعم وتمكين قطاع التعليم في المنطقة.
  • “اتصالات” وشرطة دبي تطلقان أول دورية ذكية من نوعها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا متصلة بشبكة 5G.
  • “اتصالات” وبالشراكة مع وزارة الداخلية توقع مذكرة تفاهم مع “برنامج الشيخ زايد للإسكان” لتزويد الفلل السكنية التي ينفذها البرنامج بنظام “حصنتك” المبتكر.
  • “اتصالات” تطلق العديد من المبادرات لدعم حملة “البقاء في المنزل”، بما في ذلك، على سبيل المثال لا الحصر:
  • انترنت مجاني للعائلات لتسهيل الوصول إلى خدمات التعليم عن بُعد.
  • أكثر من 10 مليون من مشتركي “اتصالات” للهاتف المتحرك في الدولة يحصلون على التصفح المجاني في 800 موقع إلكتروني من قطاعات التعليم والصحة والسلامة.
  • توفير امكانية الوصول المجاني للتطبيقات والمنصات لدعم مبادرة التعليم عن بُعد والخدمات الحكومية.
  • تقديم العديد من التطبيقات والخدمات الجديدة والمبتكرة لضمان استمرارية الأعمال وعدم تأثرها خلال مرحلة العمل من بعد.
  • إطلاق عروض مميزة لمشتركي “اتصالات” لترقية الباقات المنزلية وباقات الهاتف المتحرك دون أية رسوم إضافية.
  • إتاحة إمكانية الوصول المجاني لمنصة الأعمال الافتراضية الموحّدة CloudTalk Meeting لضمان استمرارية الأعمال وعدم تأثرها.
  • تخصيص فرق عمل لضمان استمرارية الأعمال ومراقبة أداء التطبيقات الأساسية وضمان الوصول السلس إلى البيانات محليًا ودولياً.
  • تأسيس مراكز قيادة مزودة بأدوات متطورة لمتابعة جودة الخدمات المقدمة إلى الجهات الحكومية، وقطاع الأعمال، والأفراد، وذلك على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع.
  • تخصيص موارد وخدمات شبكية إضافية لخدمة القطاع الصحي.
  • توفير خدمات الاتصال لمناطق الحجر الصحي والمجالات الحيوية الأخرى في القطاع الصحي.
  • القيام بحملات توعية على مختلف المنصات الإعلامية لدعم حملة البقاء في المنازل.
  • “اتصالات” تتعاون مع مايكروسوفت لدفع عجلة التحول الرقمي في منظومة “اتصالات” السحابية عبر بناء منصة رقمية متطورة، تعتمد على التقنيات الحديثة مثل الأتمتة، والذكاء الاصطناعي.
  • “شركة الخدمات الرقمية”، وهي شراكة تجارية بين “اتصالات” و”نور بنك، تطلق وبالشراكة مع “موني جرام” خدمة التحويلات المالية الدولية في دولة الإمارات.
  • “اتصالات” تستحوذ بالكامل على شركة Help AG الرائدة في مجال تقديم خدمات وحلول الأمن السيبراني.
  • “اتصالات” تعزّز مراكزها الذكية للبيانات “SmartHub” عبر موقعين إضافيين في الدولة.
  • “اتصالات” تطلق وبنجاح شبكة النفاذ الراديوية الافتراضية (Open vRAN) الأولى من نوعها في المنطقة.
  • “اتصالات” تطلق المنصة الرقمية الشاملة Business Edge لتوفر سلسلة واسعة من خدمات وحلول التواصل الآمن بين الشركات الصغيرة والمتوسطة وعملائها.
  • “اتصالات” تطلق خدمة “Easy Prepaid” لتمكين باقات الأعمال بخط الفاتورة من الاستمتاع بمزايا باقات الدفع المسبق ضمن باقتهم المفوترة الحالية.

وتعليقاً على النتائج المالية قال معالي عبيد حميد الطاير، رئيس مجلس إدارة “مجموعة اتصالات”، ” لقد تمكنت “اتصالات” خلال النصف الأول من العام 2020 من تقديم أداء جيداً، وذلك على الرغم من الظروف والتحديات الطارئة التي يشهدها العالم بفعل جائحة كوفيد – 19 الحالية، والتي أثرت على جميع الصناعات والقطاعات ومن ضمنها قطاع الاتصالات. لقد نجحت “اتصالات” في التكيف، والاستجابة، وإظهار مرونة تامة في التفاعل مع هذه الأزمة، وبالشكل الذي مكنها من مواصلة تقديم خدماتها لعملائها من أفراد ومؤسسات على حد سواء بكفاءة وموثوقية عالية، كما كانت السباقة في طرح العديد من المبادرات الرامية إلى خدمة ودعم المجتمعات التي تتواجد فيها”.

مضيفاً “اليوم نشهد فرصة هامة لتسريع عملية التحول الرقمي، حيث أسهمت الظروف الحالية والاستثنائية التي يشهدها العالم، بدور هام في تغيير سلوك العملاء وتحفيزهم نحو الاعتماد على القنوات والخدمات الرقمية. لقد نجحت حلول ’اتصالات‘ المبتكرة في توفير متطلبات مرحلة التباعد الاجتماعي، وتمكين بيئات مناسبة ومتطورة للعمل والتعلم عن بُعد، مع التقليل من حجم التفاعل البشري، وزيادة وتيرة الأتمتة. وبفضل بنيتها التحتية والشبكية المتكاملة فقد نجحت ’اتصالات‘ في استيعاب الضغط المتزايد على الخدمات، مع جاهزية عالية لتبني وتمكين المزيد من المنظومات والحلول الرقمية المتطورة ضمن أعلى معايير الجودة التي اعتاد عليها العملاء”.

واختتم معالي عبيد حميد الطاير تصريحه بالقول “أود أن أشكر قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة على دورها الهام والرئيسي في تعزيز مكانة الدولة كواحدة من أكثر الدول تطوراً وتنافسية على مستوى العالم. وعلى الرغم من التحديات التي فرضتها الأزمة الحالية وغير المسبوقة، ستواصل ’اتصالات‘ سعيها إلى تحقيق أهدافها وطموحاتها الرقمية، وبما يمكنها من تلبية الاحتياجات والتطلعات الحالية والمستقبلية لجميع عملائها. كما أود أن أشكر مساهمي ’اتصالات‘ على ثقتهم الدائمة بالشركة لاسيما خلال هذه المرحلة”.

من جانبه قال حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي بالإنابة لــ “مجموعة اتصالات”، الرئيس التنفيذي للعمليات الدولية في المجموعة “اليوم، ومع انتهاء النصف الأول من العام، تفتخر ’اتصالات‘ بقدرتها على الحفاظ على مصلحة مساهميها، وعلى ضمان سلامة موظفيها، ورفاهية وسعادة عملائها، كما أنها فخورة أيضاً بحجم ومستوى الدعم الذي قدمته للمجتمعات التي تتواجد فيها. لقد جاء أداء ’اتصالات‘ انعكاساً للأسس الصلبة التي قامت عليها الشركة، وانعكاساً لشبكة اتصالات قوية لعبت دوراً رئيسياً في توظيف خدماتها وحلولها الرقمية المبتكرة لتمكين الحكومات، والصناعات، والمجتمعات، من تسريع وتمكين عملية التحول الرقمي”.

مشيراً إلى أن “الثورة الرقمية اليوم تنطلق بكامل قوتها، مما دفع قطاعات الأعمال المختلفة إلى السعي لمواكبة هذه الثورة التقنية المتقدمة، وبما يمكنها من تحويل خدماتها وحلولها نحو المجال الرقمي. من جانبها واصلت “اتصالات” جهودها لتحقيق رؤيتها واستراتيجيتها المتمثلة في ’قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات‘، وبما يسهم في دعم عملائها من أفراد ومؤسسات لاسيما خلال هذه الظروف الاستثنائية، وتزويدهم بمجموعة كبيرة من الخدمات والمبادرات الجديدة والمبتكرة والتقنيات الناشئة، المدعومة بشبكة اتصالات قوية قادرة على تلبية الطلب الهائل والمتزايد على الخدمات”.

مضيفاً “على الرغم من الضغوطات والتحديات الاقتصادية العالمية الحالية، تواصل ’اتصالات‘ مسيرتها نحو المستقبل بثقة، وتتقدم بشكل إيجابي نحو تمكين المجتمعات عبر جميع الأسواق التي تتواجد فيها. سنواصل التركيز على تحويل التحديات إلى فرص نمو متنوعة، والارتقاء بتجربة العملاء الشاملة وتعزيزها، مع تقديم قيمة مضافة وطويلة الأجل للمساهمين”.

وصلت قاعدة مشتركي “اتصالات” في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال النصف الأول من العام إلى 11.8 مليون مشترك، في حين وصل إجمالي عدد مشتركي “مجموعة اتصالات” إلى 146 مليون مشترك، وبزيادة سنوية بلغت نسبتها 2%.

الإيرادات والأرباح الصافية:

بلغت قيمة إيرادات “مجموعة اتصالات” الموحدة خلال النصف الأول من العام الجاري25.6  مليار درهم، في حين وصلت أرباحها الصافية الموحدة بعد خصم حق الامتياز الاتحادي إلى 4.6 مليار درهم، وبزيادة سنوية بلغت نسبتها 3%، وبما يمثل هامش أرباح صافية بنسبة 18%.

الأرباح قبل احتساب الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء:

وصل إجمالي قيمة الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء الموحدة الى 13.2 مليار درهم، نتج عنه هامش فائدة وضريبة واستهلاك وإطفاء وصلت نسبته إلى 52 %.

الخبر السابق

جيبلي هايبرد الجديدة: أول سيارة كهربائية في تاريخ مازيراتي

الخبر التالي

فادي فرعون من إريكسون يتحدّث عن التحول الرقمي الناجم عن وباء كوفيد-19