loader image

السعودية تتجه لتبنى التقنيات الناشئة لتدعيم “أمنها السيبراني”

كشفت إحدى الجهات المتخصصة في أمن الشبكات بأن السعودية تتجه إلى تبني المزيد من التقنيات الناشئة؛ لتدعيم بنيتها التحتية التقنية في الأمن السيبراني، مرجعة ذلك إلى عدة عوامل رئيسة، منها على سبيل المثال لا الحصر: كونها أحد أكبر وأهم دول منطقة الشرق الأوسط، وتحتل المرتبة 10 بين مجموعة دول العشرين (G20) في سرعة الإنترنت.

وتضع الحكومة السعودية لمنظومة “الأمن السيبراني” أولوية قصوى؛ لحماية بنيتها التحتية المعلوماتية من الاختراقات غير المشروعة، خاصة في ظل التحول الرقمي الكبير الذي تعيشهُ البلاد، والتطور المتصاعد في تقديم الخدمات الإلكترونية العامة (النطاق الحكومي).

وأشار آلان بينيل، نائب الرئيس الإقليمي لشركة فورتينت بمنطقة الشرق الأوسط،-بأن تدعيم السعودية لمسار أمنها السيبراني، سيدعم مفاصل تنفيذ الخطة الاستراتيجية الثالثة الرقمية (2019-2022)، بالإضافة إلى استيعاب عناصر “الابتكار والتطوير”، و”توفير الحلول المبتكرة”، و”تأهيل الكوادر الوطنية والخبرات” في هذا القطاع الحيوي الذي تستند عليه المملكة في بناء الدولة العصرية الحديثة.

كما ذكر بينيل أن إعداد الكوادر الوطنية السعودية التي تتسم بالتأهيل العالي والطموح المهني رفيع المستوى، تقع على رأس أولوياتها؛ من أجل الاستثمار فيها وتمكينها من الأدوات المهارية لمجال الأمن السيبراني”، وتعد جامعة تبوك أول مؤسسة تعليمية جامعية تقدّم برنامج أكاديمية فورتينت لأمن الشبكات، والذي صُمّمَ خصيصاً لتطوير وتدريب خبراء الأمن السيبراني، وتمكينهم من التعامل مع أي تهديدات جديدة، ومتطورة.

يذكر أن فورتينت من المؤسسات الأمريكية الدولية المتخصصة في مجال حلول الأمن السيبراني الواسعة والمتكاملة، وافتتحت مؤخرًا مكتبًا جديدًا لها في الرياض يضم 40 موظفًا بصفتهم فنيين، وموظفي مبيعات وتسويق، كما عُيّن سامي الشويرخ مديرًا لها في السعودية؛ لقيادة الأعمال التجارية، وتماشياً مع مستهدفات مبادرات التوطين التي تشرف على تنفيذها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، وفقًا لطموحة رؤية 2030 الطموحة.

الخبر السابق

“كاديلاك” و”الكندي للسيارات” تقودان التحوّل الرقمي عبر منصّة تجارة إلكترونية جديدة

الخبر التالي

stc أسرع شبكة 5G بالمملكة… وأفضل تغطية جوال للعام الرابع على التوالي