loader image

تراجع صناعة الهواتف الذكية في الربع الثاني من 2020

نشرت شركة TrendForce  تقريرها الجديد حيث قدّرت فيه أن الإنتاج العالمي للهواتف الذكية بلغ 268 مليون وحدة في الربع الثاني من عام 2020، مما أدى إلى انخفاضه بنسبة 16.7٪ على أساس سنوي مقارنة بالربع نفسه من العام الماضي.

فمع إغلاق المصانع ومتاجر البيع بالتجزئة بسبب جائحة فيروس كورونا، تراجهت حركة بيع الهواتف الذكية مما تسبب في تأخيرات هائلة في سلسلة التوريد، وتعرض المبيعات للخطر.

ومن بين أفضل ست علامات تجارية للهواتف الذكية على مستوى العالم، كانت سامسونغ، العلامة التجارية الوحيدة التي شهدت انخفاضاً في الربع الثاني من عام 2020، ولكنها كانت الأكثر مبيعاً في هذا الربع. أما  أفضل العلامات التجارية مُرتَّبةً حسب عدد الوحدات المباعة كانت: سامسونغ، هواوي، آبل، شاومي، أوبو، وفيفو.

وكان تراجع سامسونغ بسبب تضاؤل مبيعاتها في الأسواق بسبب كورونا، ومن ذلك: أوروبا، والولايات المتحدة، والهند. كما تتوقع TrendForce أن تستعيد سامسونغ حصتها في السوق من هواوي مع استمرار الحظر الأمريكي، وتأثير التوترات المتزايدة بين الصين والهند في زعزعة استقرار أعمال هواوي في مجال الهواتف الذكية.

وتواصل هواوي الاعتماد على المبيعات في سوقها المحلي في الصين، حيث باعت 52 مليون وحدة في الربع الثاني من عام 2020. وستواجه هواوي المزيد من المنافسة إذ يُنتظر أن تطلق العلامات التجارية الأخرى هواتف رائدة من الآن وحتى نهاية العام. ومرة أخرى، شهدت هواوي انخفاضاً حاداً في المبيعات عبر أسواق الهواتف الذكية الرئيسية خارج الصين منذ الحظر الأمريكي الأولي في عام 2019.

أما آبل، فقد حققت نمواً بنسبة 8٪ على أساس سنوي لتصل إلى 41 مليون وحدة بفضل فائض المبيعات من الإعلان المفاجئ عن هاتف iPhone SE، والمبيعات القوية لجهاز (آيفون 11). بالتطلع إلى الربع الثالث، ستطلق آبل هواتف (آيفون 12)، ولكن من المتوقع أن ترتفع أسعارها لدعم شبكات الجيل الخامس. وقد يؤثر الحظر الأمريكي المحتمل ضد تيك توك وتينسنت المالكة لتطبيق التراسل WeChat على نحو طفيف في مبيعات آيفون في بعض الأسواق.

الخبر السابق

هونور تؤكد حضورها ضمن IFA 2020

الخبر التالي

أجهزة “إل جي” تفوز بجوائز EISA لعام 2020