loader image

تويتر تطبّق سياستها الجديدة قبل الانتخابات الأمريكية

أعلنت شركة تويتر أنها ستبدأ بتطبيق سياسة جديدة انطلاقاً من  17 سبتمبر/ أيلول الجاري تقضي بوضع علامة أو ازالة المعلومات المضللة المتعلقة في الانتخابات الأمريكية، ويشمل ذلك: المنشورات التي تزعم الفوز قبل صدور النتائج، أو التحريض على السلوك غير القانوني.

وفي هذا الاطار نشرت الشركة منشوراً لها على مدونتها تعلن من خلاله تحديث القواعد للتعرف على التغييرات في كيفية تصويت الناس في انتخابات 3 تشرين الثاني/ نوفمبر القادم، ومحاولة الحماية من قمع الناخبين والمحتوى المضلل على منصتها.

ومن المرجح أن يتسبب الاستخدام الواسع النطاق للاقتراع عبر البريد في الانتخابات الأمريكية، بسبب جائحة فيروس كورونا، في تأخيرات كبيرة في فرز النتائج، التي يخشى بعض الخبراء أن تسمح للمعلومات المضللة باكتساب زخم.

كما زعم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن التصويت عن طريق البريد عرضة لعمليات احتيال واسعة النطاق.

وتتعرض شركات وسائل التواصل الاجتماعي منذ فترة طويلة لضغوط لمكافحة المعلومات المضللة بعد أن قررت وكالات المخابرات الأمريكية أن روسيا استخدمت برامجها للتدخل في انتخابات عام 2016، وهي مزاعم نفتها موسكو. كذلك قد خضعت الشركات للتدقيق بسبب ردود أفعالها على المحتوى التحريضي الذي نشره الرئيس ترامب. ومنذ شهر أيار/ مايو، أضاف تويتر تحذيرات وعلامات للتحقق من الحقائق بتغريدات ترامب بشأن بطاقات الاقتراع عبر البريد.

إلى جانب ذلك، أعلن موقع فيسبوك إنه سيضع علامة على منشورات المرشحين أو الحملات التي تدعي انتصاراً مبكراً كما سيتوقف عن قبول الإعلانات السياسية الجديدة في الأسبوع الذي يسبق يوم الانتخابات.

الخبر السابق

“بريجستون الشرق الأوسط” تطلق حملة بالتعاون مع “Amazon.ae”

الخبر التالي

أورنج توفر تطبيقة OSN لبث أفضل فيديوات VoD والبث المباشر