loader image

حلقة حوارية إفتراضية من تيليكوم ريفيو لمناقشة التحول الرقمي في ظلّ كوفيد-19

نظّمت تيليكوم ريفيو، المنصة الرائدة بعالم الاتصالات، حلقة حوارية افتراضية تحت عنوان “التحول الرقمي: ضرورة في ظلّ الكوفيد-19″، والتي تابعها أكثر من 300 مشارك من رواد قطاع الاتصالات من جميع أنحاء العالم على تطبيق زووم لمناقشة كيفية تسريع فيروس كورونا التحول الرقمي.

تمكّنت تيليكوم ريفيو من جمع كبار شخصيات ورواد قطاع الاتصالات العالمية لحضور هذه الحلقة الحوارية الافتراضية. ألقى أوّلا الرئيس التنفيذي ومؤسس تيليكوم ريفيو، السيّد طوني عيد، الكلمة الافتتاحية، واستلم بعدها السيّد جاي سراج، الرئيس التنفيذي لشركة Centrigent، إدارة هذه الجلسة. ومن المتحدّثين، شارك كلّ من: عبد الله الجزيري، نائب الرئيس التنفيذي للشؤون الاستراتيجية والحوكمة المؤسسية لمجموعة اتصالات؛ هيثم الفرج، نائب الرئيس الأول لوحدة التكنولوجيا والعمليات، stc؛ عبد الرحمن الذهيبان، نائب الرئيس الأول لشركة Oracle MEA و CEE؛ غازي عطالله، الرئيس التنفيذي لشركة NXN؛ جهاد طيارة، الرئيس التنفيذي لشركة ايفوتك؛ فؤاد صديقي، الشريك التنفيذي ونائب الرئيس لشركة Nokia Bell Labs؛ ريتشارد أولينيوس، نائب الرئيس للخدمات المدارة العالمية، CSG؛ وشربل خنيصر، المدير الإقليمي للمبيعات الفنية في Riverbed.

سلّط المتحدثون الضوء على دور كوفيد-19 بإبراز أهمية التحول الرقمي، وتوسّع استخدام التكنولوجيا لمواجهة الجائحة، إلى جانب الفجوات الموجودة على مستوى كيفية الوصول إلى التقنيات الرقميّة، وضمان الخدمة لشركات الاتصالات ومقدمي الخدمات طوال فترة انتشار الوباء. إضافة إلى عمل كوفيد-19 كمحفز رئيسي للابتكار حيث كشف عن بعض الفجوات الرئيسة على المستوى الاجتماعي، الاقتصادي والصناعي التي يمكن للتكنولوجيا أن تملأها بشكل جيد.

كما شارك المتحدثون وجهة نظرهم حول الأهمية الحقيقية للرقمنة اعتمادا على تجاربهم الخاصة داخل مؤسّساتهم ومن خلال تجارب الآخرين ضمن القطاع.

وفي هذا الاطار، قال عبد الله الجزيري، نائب الرئيس التنفيذي للشؤون الاستراتيجية والحوكمة المؤسسية لمجموعة اتصالات، “كان عام 2020 صعباً على الجميع في كل أنحاء العالم. أما أحد الجوانب الإيجابية يبقى تسريع التحول الرقمي. فيُعد التحول الرقمي في الإمارات العربية المتحدة، جزءًا من حمضنا النووي – إنها رحلة يشارك فيها الجميع. ونحن ندعم ذلك بشدة من خلال بنيتنا التحتيّة، كونها الرقم واحد في العالم من حيث انتشار الألياف. في اتصالات، نستلهم رؤيتنا: قيادة المستقبل الرقميّ لتمكين المجتمع”.

 وبحسب هيثم الفرج، نائب الرئيس الأول لوحدة التكنولوجيا والعمليات في stc: “إن مفهوم اتجاه التحول الرقمي موجود منذ نحو 10 سنوات – بدأت الشركات تتحدث عن اعتزامهم التحول إلى العالم الرقمي. والآن، يُعتبر كوفيد-19 بمثابة دعوة للاستيقاظ لجميع المؤسسات لتسريع التحول الرقمي – خاصة بالنسبة لنا كأشخاص في مجال التكنولوجيا. نحن بحاجة إلى أن نتقدم بخطوتين”.

من جهته، قال غازي عطا الله، الرئيس التنفيذي لشركة NXN: “تتيح لنا التكنولوجيا الرقمية القيام بأمرين: إما تحسين ما نقوم به اليوم أو تعطيل ما سنفعله غداً. لدينا القدرة على استخدام التكنولوجيا الرقميّة للتأثير على الخدمات الحالية لأنها تمكننا من إدارة البيانات بطريقة لم نتمكن من القيام بها في أي وقت مضى. من الضروري أن نستفيد من هذه البيانات لمواصلة تحسين أو إعداد نماذج حديثة لتجديد أعمالنا. في NXN، هذا هو شعارنا بينما نعمل مع عملائنا على التحول الرقمي.”

وفي السياق نفسه، أشار جهاد طيارة، الرئيس التنفيذي لشركة ايفوتك، “إن نشر التكنولوجيا وتطبيقها هو الجزء السهل من المسألة. أما بالنسبة إلى المنظمين، فدورهم بالغ الأهميّة الآن. في الإمارات العربية المتحدة، يلعب المنظمون دوراً أساسياً في السماح للناس بالعمل من المنزل وما إذا كان هذا سيستمر. يشرّفنا أن تكون حكومتنا استباقيّة، تتغلّب على الظّروف وتندفع باتجاه التحوّل عندما تكون هناك حاجة ماسة إليه”.

وقال ريتشارد أولينيوس، نائب الرئيس للخدمات المدارة العالمية في CSG: “أعتقد أن أحد الردود الأولى من الشركات التي تتّخذ إجراءات خلال هذا التحول الكبير هو إيجاد الوقت للرد على العملاء بطريقة مختلفة. فقد مارس كوفيد-19 ضغطاً كبيراً على هذا التحول. في النهاية، يتعلّق التحوّل بالناس وبالثقافة. ولكي يصبح التحول قوياً، علينا كسر الحواجز بين العملاء والخدمات، نحن نحتاج للتعاون سويّا”.

بالنسبة لشربل خنيصر، المدير الإقليمي للمبيعات الفنية في Riverbed: “لقد لاحظنا أن كوفيد-19 شكّل فترة صعبة للغاية بالنسبة للمشغلين. لطالما كان مقدمو الخدمات وشركات الاتصالات حافزا للتحول الرقمي. ولكي ينجحوا في السوق، يجب أن يكونوا دائماً أول من يتبنى التقنيات الجديدة؛ التحوّل إلى الجيل الخامس؛ التحول إلى إنترنت الأشياء، واعتماد الفيديو عالي الدقة. سيكون بناء شبكات معرفة برمجية حديثة والحصول على رؤية شاملة عبر الشبكات الهجينة المعقدة أمراً أساسياً لتمكين فرق الهندسة والعمليات والتخطيط لإدارة البنى التحتية المعقدة والمتغيرة بشكل استباقي واستكشاف أخطائها وإصلاحها.”

وقال عبد الرحمن الذهيبان، نائب الرئيس الأول لشركة Oracle MEA و CEE: “إن التغيير السريع وغير المتوقع يجبر مشغلي الاتصالات على إعادة التفكير في نماذج التشغيل التقليدية. التميّز هو بلا شك مفتاح النجاح. كما يتطلب تحويل مستقبل الاتصالات منصة سحابة حديثة وقابلة للتوسّع.”

وأضاف  فؤاد صديقي، الشريك التنفيذي ونائب رئيس مختبرات Nokia Bell Labs: “إن الحاجة إلى التحوّل الرقمي واضحة تماماً لنا جميعاً. ما قد يكون أقل وضوحاً هو الاتجاهات الأساسية؛ أوجه التقصير وعدم المساواة الكامنة في النظام العالمي. أسميها قصة الصخرة المشطورة. فقد ذهبت حوالي 70٪ من استثمارات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات إلى الصناعات الرقمية. لكن تلك الأخيرة لا تمثل سوى 30٪ من الناتج المحلي الإجمالي العالمي. حان الوقت لتعديل هذه النّسب وزيادة صناعاتنا المادية رقمياً لتمكين نموذج قيم جديد “.

الخبر السابق

تأجيل MWC 2021 إلى أواخر يونيو

الخبر التالي

“العلاج عن بُعد” ينتشر حول العالم ويرفع مستوى الرعاية الصحية