loader image

Ooredoo تُعلن عن ارتفاع صافي أرباحها في الأشهر التسعة الأولى من 2020

أفصحت أوريدو ش.م.ق.ع. (“Ooredoo”) ورمز تداولها ORDS عن نتائجها المالية لفترة الأشهر التسعة المنتهية في 30 سبتمبر 2020.

وقد أعلنت الشركة التي تتخذ من الدوحة مقراً لها، إن صافي أرباح المجموعة المخصص لمساهمي Ooredoo ارتفع بنسبة 16% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، ووصل إلى 1.5 مليار ر.ق في الأشهر التسعة الأولى 2020، وذلك نتيجة لظروف أسعار إيجابية لصرف العملات مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق.

بينما انخفضت الإيرادات خلال الأشهر التسعة الأولى من 2020 مقارنة بالفترة ذاتها من 2019 لتصل إلى إلى 4 مليار ر.ق نتيجة أثار جائحة كورونا، وبسبب انخفاض في مبيعات الأجهزة وفي إيرادات أعمال التجوال بالإضافة إلى ضعف في الاقتصاد الكلي في بعض أسواقنا. لكن تم تعويض ذلك جزئياً بنمو قوي في إندونيسيا.

تعليقاً على النتائج، قال سعادة الشيخ/ فيصل بن ثاني آل ثاني، رئيس مجلس إدارة مجموعة Ooredoo: “تتميز مجموعة Ooredoo بتنوع أعمالها من حيث المناطق الجغرافية التي تتواجد فيها ومن ناحية فئات عملائها، بالإضافة إلى موقف Ooredoo المالي القوي الأمر الذي ساعدنا في المحافظة على مرونتنا خلال هذه الفترة التي تميزت بالتحديات.

شكلت إيرادات البيانات أكثر من 50% من إجمالي إيرادات المجموعة مدفوعة بريادة أوريدو لأعمال خدمات البيانات ومبادراتها في مجال التحول الرقمي في مختلف الدول المتواجدة فيها.

وما تزال مجموعة Ooredoo تشهد استمرار الطلب القوي على منتجاتها وخدماتها، ويتجلى ذلك من خلال ارتفاع قاعدة عملائنا بنسبة 3% لتصل إلى 119 مليون عميل خلال هذه الأوقات الاستثنائية، وبدعم بنمو قوي في إندونيسيا وميانمار.”

Ooredoo قطر

ركزت Ooredoo قطر جهودها على تحقيق النمو، كما عززت الشركة مركزها الريادي في وجه عدد من التحديات الناتجة عن جائحة كورونا (كوفيد-19). ففي الوقت الذي واصلت إيرادات خدمات التجوال بالتأثر نظراً للقيود المفروضة على حركة السفر في العالم كله، إلا أن الشركة حققت على وجه الخصوص عائدات إيجابية من خدمات الخط الثابت وخدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. وبلغت إيرادات الشركة خلال الفترة 5.3 مليار ر.ق (كانت 5.4 مليار ر.ق في الأشهر التسعة الأولى من 2019). أما الأرباح قبل اقتطاع الفائدة والضريبة والاستهلاك وإطفاء الدين فقد بلغت 2.9 مليار ر.ق (كانت 3.0 مليار ر.ق في الأشهر التسعة الأولى 2019). في حين وصل العدد الكلي للعملاء إلى 3.3 مليون عميل، مرتفعاً بنسبة 2.7 في هذه الفترة من العام مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق، مع نمو عملاء خدمات الاتصالات الجوالة بنسبة 3.2%، وعملاء خدمة الاتصالات الجوالة آجلة الدفع بنسبة 2.8%.

كما حافظ هامش الأرباح قبل اقتطاع الفائدة والضريبة والاستهلاك وإطفاء الدين على اتجاهه الإيجابي عند 55% (كان 56% في الأشهر التسعة الأولى 2019).

Ooredoo عُمان

أثرت الإغلاقات والقيود على الحركة خلال الأشهر التسعة الأولى من 2020 على نتائج Ooredoo عُمان خلال الفترة. فقد انخفضت الإيرادات بنسبة 5% ووصلت إلى 1.9 مليار ر.ق مقارنة بالفترة ذاتها من 2019 وذلك نتيجة لانخفاض إيرادات خدمات الاتصالات الجوالة. ونتيجة لذلك، انخفضت الأرباح قبل اقتطاع الفائدة والضريبة والاستهلاك وإطفاء الدين خلال الفترة بنسبة 9% ووصلت إلى 1.0 مليار ر.ق مقارنة بذات الفترة من العام السابق.

Ooredoo الكويت

بلغت إيرادات Ooredoo الكويت 1.8 مليار ر.ق خلال الأشهر التسعة الأولى من 2020، منخفضة بنسبة 9% مقارنة بالفترة ذاتها من الماضي وذلك نظراً لضعف ظروف الاقتصاد الكلي نتيجة لجائحة كوفيد-19، بالإضافة إلى المنافسة الشديدة في السوق.

ووصلت الأرباح قبل اقتطاع الفائدة والضريبة والاستهلاك وإطفاء الدين خلال الأشهر التسعة المنتهية في 30 سبتمبر 2020 إلى 482 مليون ر.ق، منخفضة بنسبة 24% عن الفترة المماثلة في 2019 وذلك نتيجة لانخفاض الإيرادات. إلا أن الشركة حققت تقدماً جيداً في تنفيذ خططها لخفض التكاليف حيث أنها تسعى لتقليل الضغوط على نتائج المبيعات أو الإيرادات الإجمالية.

كما تواصل Ooredoo الكويت العمل على تطوير وتحسين ما توفره لقاعدة عملائها البالغة 2.4 مليون عميل في نهاية الأشهر التسعة الأولى 2020 (كانت 2.6 مليون عميل في الأشهر التسعة الأولى 2020)، كما احتفلت الشركة في سبتمبر بمرور 1000 يوم من العمل في مركز البيانات لتوفير الخدمات دون توقف أو انقطاع.

الخبر السابق

تمتّع بالتصوير الفوتوغرافي اليومي مع HUAWEI Y9a

الخبر التالي

وزير الاتصالات اللبناني: إسترداد قطاع الخلوي إلى الدولة اللبنانية