loader image

“اتصالات”: الجيل الخامس يدعم التسريع نحو الاقتصاد الرقمي، وإنترنت الأشياء، والحوسبة السحابية

إعتبر حاتم بامطرف، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا – العمليات الدولية في “مجموعة اتصالات”، إن التكنولوجيا والاتصالات تلعبان اليوم دوراً رئيسياً في عملية التسريع نحو اعتماد وتطبيق الاقتصاد الرقمي المدعوم بتقنية الجيل الخامس، وإنترنت الأشياء، والحوسبة السحابية، وبالشكل الذي يؤثر إيجابياً على كل المجالات والقطاعات، وذلك من خلال تأسيس بنية تحتية متطورة تدعم وتشجع التعاون والتفاعل بين كل تلك الجوانب والمجالات.

 جاء ذلك خلال مشاركة الأخير في جلسة نقاشية عقدت أمس بتنظيم من مجلس سامينا للاتصالات، بعنوان “تسريع الاقتصاد الرقمي المستدام”، حيث أجمع المتحدثون في الجلسة على أهمية الاقتصاد الرقمي للعقد القادم، وذلك في ظل التطور الكبير الذي يشهده قطاع تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات وتأثير ذلك على مختلف القطاعات لاسيما الاقتصادية منها. وقد شارك في الجلسة متحدثون وقادة من GSMA، والمنتدى الاقتصادي العالمي، والمملكة العربية السعودية وإفريقيا.

وأضاف بامطرف: “في ظل الجائحة الحالية التي يعيشها العالم، فقد بدأت جميع الشركات بتسريع جهودها نحو التحول الرقمي من خلال معالجة أوجه القصور التي تطال جميع جوانب الأعمال، والشبكات، والبنى التحتية الخاصة بها.  من جانبنا، يجب علينا جميعاً كمشغلين، وكصانعي قرار، وكهيئات تنظيمية لقطاع الاتصالات، دعم جهود التحول نحو الاقتصاد الرقمي هذه، من خلال تطبيق سياسات تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات المناسبة لكل الأطراف، وتطوير البنى التحتية سريعة التتبع، وتعزيز الشمول الرقمي، ومن شأن كل ذلك أن يسهم في تنمية الاقتصادات المجتمعية وسد الفجوة الرقمية بشكل مستدام. وقد كنا في ’اتصالات‘ من أوائل الشركات التي بدأت مسيرة التحول الرقمي، وبالشكل الذي مكننا من تجسيد استراتيجيتنا المتمثلة في “قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات”.

 كما سلطت الجلسة الضوء على أهمية تأسيس البنى التحتية اللازمة لتمكين قطاع تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات وتنميته، حيث أشار المتحدثون إلى حاجة هذه البنى التحتية لعملية تحديث مستمرة للأنظمة القائمة، مثل “السحابة أولا”، مشيرين إلى أهمية ذلك في بلورة وتحقيق التنسيق الاستراتيجي المطلوب بين أصحاب المصلحة، وجعل الاقتصاد الرقمي قابلاً للقياس، وتوفير الإمكانيات والقدرات الاقتصادية الضرورية لمواصلة الاستثمار في بناء وتطوير البنى التحتية.

 من جانبه قال بوكار بوكار إيه با، الرئيس التنفيذي لمجلس سامينا للاتصالات ” نحن سعداء في مجلس سامينا للاتصالات بالنجاح الكبير الذي حققته كلماتنا الافتتاحية ومناقشاتنا الافتراضية، والتي ركزت على أهمية تسريع تطبيق واعتماد الاقتصاد الرقمي، بمشاركة قادة وهيئات تنظيمية رئيسية في قطاع الاتصالات، حيث أكد المشاركون على ضرورة تعزيز أواصر التعاون والتنسيق، وأهمية ذلك في التفاعل مع جائحة كورونا. وأود هنا أن أشكر ’اتصالات‘ على دعمها ومشاركتها في الجلسة الحوارية، حيث كان لمشاركتها دوراً مهماً في إثراء الحوارات والنقاشات وتقديم رؤى ووجهات نظر قيِّمة ومهمة”.

الخبر السابق

stc توسّع شبكة الجيل الخامس بنسبة 130% في قمة العشرين

الخبر التالي

HUAWEI Y7a الجديد مزوداً بشاحن فائق السرعة، قريباً في لبنان