loader image

هواوي تستضيف مؤتمرات حول النظام البيئي للجيل الخامس ومراكز البيانات في جيتكس 2020

تحت شعار “قيمة جديدة معاً”، عزز المزّود هواوي إلتزامه بالنظام التكنولوجي في المنطقة من خلال تأكيد حضوره الأكبر على الإطلاق في أسبوع جيتكس للتقنية في نسخته الأربعين. تعاونت الشركة مع الشركاء لعرض كيفية خلق الحكومات والمؤسسات في الشرق الأوسط قيمة جديدة من خلال التآزر عبر خمسة مجالات تقنية.

قمة شبكة مركز البيانات 2020 أونلاين 

شهدت قمة هواوي الشرق الأوسط لشبكات مراكز البيانات 2020، التي عُقدت خلال أسبوع جيتكس للتقنية، خبراء من منطقة الشرق الأوسط وجميع أنحاء العالم لمناقشة قيمة مراكز بيانات الجيل التالي للعصر الذكي، حيث تكون البيانات عامل إنتاج رئيسي.

مثّل المتحدثون شركات رائدة مثل هواوي وغارتنر و Solutions by stc وغيرها العديد. وأدرك المشاركون في المؤتمر الزيادات الهائلة في أحجام البيانات والمتوقع أن تكون في المستقبل. لذلك يجب التغلب على مشكلات فقدان طاقة الحوسبة وغيرها حتى تتمكن الحكومات والمؤسسات من إدراك القيمة الكاملة لموارد مركز البيانات الخاصة بهم.

على الخط نفسه، كشف المتحدثون في المؤتمر أحدث اتجاهات تكنولوجيا شبكات مراكز البيانات، حيث غطوا كيف يمكن للشركات استخراج المعلومات الاستخباراتية من البيانات، وتسريع التحول الرقمي، وتعزيز تنمية الاقتصاد الرقمي في الشرق الأوسط خلال السنوات القادمة.

في هذا الاطار، قال علاء بواب، نائب الرئيس لأعمال شبكات المؤسسات في هواوي الشرق الأوسط: “لقد شهد هذا العام نمواً هائلاً في التقنيات الرقمية في الشرق الأوسط وحول العالم. وقد أدى ذلك إلى تحول هائل في جميع القطاعات تقريباً، حيث عمد كل من القطاعين العام والخاص  على تسريع خطط الرقمنة للبقاء على اتصال بأكبر قدر ممكن من السلاسة. يجب أن تتطور مراكز البيانات من أجل تلبية الطلب المتزايد لمجتمع أكثر ارتباطًا، مما يعزز قدرات شبكات الجيل الخامس، والسحابة، والذكاء الاصطناعي لخلق المزيد من القيمة”.

 يقود اليوم الذكاء الاصطناعي إعادة بناء مركز البيانات والانتقال من عصر تحدده السحابة إلى عصر الذكاء الاصطناعي. بالمقارنة مع البنية التحتية السابقة، يذهب مركز بيانات الذكاء الاصطناعي إلى أبعد من ذلك في كونه مركزاً فعلياً لقيمة الأعمال، مما يمكّن المؤسسات من اكتساب الحكمة الحقيقية من البيانات العابرة بالإضافة إلى معالجة بياناتها بكفاءة.

وتحقيقاً لهذه الغاية، أطلقت هواوي حل شبكة مراكز البيانات المستقلة للعملاء في الشرق الأوسط خلال معرض جيتكس. يوفر الحل الذي تمت ترقيته قيادة ذاتية عالية الكثافة، وسعة فائقة تبلغ 400 جيغاهرتز، وتجربة ذكية خالية من فقدان الحزمة، مما يؤدي إلى دخول شبكات مراكز البيانات إلى عصر الذكاء.

مؤتمر النظام البيئي للجيل الخامس

استضافت هواوي مؤتمرها السنوي السادس للنظم البيئية للجيل الخامس في الشرق الأوسط على هامش أسبوع جيتكس للتقنية 2020.

سلط المؤتمر الضوء على التطورات المتعلقة بنظام الجيل الخامس البيئي في الشرق الأوسط، مع التركيز بشكل خاص على استكشاف القضايا المتعلقة بحلول وتطبيقات الجيل الخامس المبتكرة لمختلف القطاعات، ودور الشبكة في دفع عجلة التحول الرقمي وقيمتها التجارية للمشغلين والسلطات. كما تناول المؤتمر التحديات التي تواجه تعزيز النظام البيئي لشبكات الجيل الخامس في المنطقة وآفاق الشراكة بين القطاعين العام والخاص للاستفادة من مزايا الجيل الخامس في جميع المجالات.

وعُقد المؤتمر فعلياً تحت شعار “قيمة جديدة معاً”، حيث حضره خبراء القطاع من جميع أنحاء الشرق الأوسط وحول العالم، بما في ذلك مشغلي الاتصالات ومحللي القطاع والشركات الرائدة ومختلف شركاء التكنولوجيا في النظام البيئي للجيل الخامس. تركزت العديد من المناقشات حول الأهمية الاجتماعية والاقتصادية لإنجاح الجيل الخامس تجارياً؛ وفي ظل أزمة كوفيد-19 حيث أدى الوباء إلى زيادة الطلب على اتصال سلس وموثوق للأفراد والمؤسسات على حد سواء.

كانت العديد من البلدان في الشرق الأوسط من بين الموجة الأولى من عمليات الإطلاق التجارية لشبكات الجيل الخامس على مستوى العالم اعتباراً من عام 2018. وفي تقرير GSMA لعام 2020 “اقتصاد الهاتف المحمول في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا” ، تقدر هيئة صناعة الاتصالات أنه يمكن أن يكون هناك 60 مليون هاتف محمول يدعم اتصالات الجيل الخامس في جميع أنحاء المنطقة بحلول عام 2025، مع إنفاق 70 مليار دولار أمريكي في المنطقة على إطلاق البنية التحتية بين عامي 2019 و 2025.

من جهته قال فانيس يو ، نائب رئيس شركة Huawei ME للتسويق والحلول، CNBG: “مع مرور عام جديد أمامنا والأمل في تحقيق الأفضل، ستلعب التقنيات المتقدمة مثل الذكاء الاصطناعي والسحابة والحوسبة و الجيل الخامس دوراً رئيسياً مساهم قوي في دفع الرخاء الاجتماعي والنهوض بالاقتصاد. كما ستكون تقنية الجيل الخامس بالأخص ضرورية للتنمية المجتمعية أثناء الوباء والانتعاش الاقتصادي بعد الوباء. كذلك نود أن نعمل مع مشغلي وشركاء الشرق الأوسط لإطلاق العنان لقيمة شبكات الجسل الخامس للمستهلكين والقطاع، وحصد المزيد من الإنجازات الرائعة في مجال الأعمال والمجتمع. تلتزم هواوي  بشدة بالعمل مع عملائنا وشركائنا، والاستثمار في بناء النظام البيئي للجيل الخامس واحتضان التطبيقات الصناعية الجديدة لمختلف القطاعات، وفتح التعاون مع منصات أخرى مثل5G  OpenLab لتلبية متطلبات القطاع.”

الخبر السابق

تمكين المستقبل الرقمي وآفاقه

الخبر التالي

مجلس إدراة سمارت أفريكا يعقد اجتماعه السنوي بنسخته التاسعة