loader image

“جنرال موتورز” تقود جدول الأعمال حول التنقّل المستقبلي في “جيتكس”

انضمّت ’جنرال موتورز‘ إلى باقي الشركات البارزة في قطاع التقنيات المشارِكة في ’جيتكس 2020‘، وقادت النقاشات حول التنقّل المستقبلي مرتكِزة بذلك على التزام العلامة التجارية الدولي بمستقبل كهربائي بالكامل مع صفر انبعاثات، صفر حوادث وصفر ازدحام مروري.

ومن بين أبرز المتحدّثين في هذه الفعالية كان غاري ويست، المدير الإداري لـOnStar وحلول التنقل المستقبلية، جنرال موتورز الشرق الأوسط، الذي قاد الحوار خلال سلسلة نقاشات مع باقي قادة الأعمال في مجال التقنيات والتنقّل، بالإضافة إلى تقديمه لعرض توضيحي رئيسي، حيث أشار إلى إعلان ’جنرال موتورز‘ مؤخراً عن استثمار 27 مليار دولار أمريكي في تطوير المركبات الكهربائية وذاتية القيادة، إضافة لإطلاق 30 مركبة كهربائية (EV) حول العالم بحلول سنة 2025.

تتمتّع ’جنرال موتورز‘ بتاريخ طويل غني بالنجاحات في مجال الابتكار، حيث تمكّن مصنِّع السيارات البالغ عمره 100 سنة من إحداث ثورات عدّة ليصبح رائداً في مجال المركبات ذات أنظمة الدفع البديلة. بناءً عليه، تتابع ’جنرال موتورز‘ المضي بتوجهها لطرح المنتجات الجديدة عبر إطلاق 30 مركبة EV على المستوى الدولي بحلول العام 2025، وذلك بعدما كانت قد انطلقت بهذه المسيرة مع ’شفروليه بولت EV‘ التي جعلت المركبة الكهربائية في متناول الجميع. ومع واحدة من أكثر مجموعات السيارات تنوّعاً تحت علامات ’شفروليه‘، ’جي إم سي‘ و’كاديلاك‘ التجارية، سوف تكون ’جنرال موتورز‘ ضمن مجموعة محدودة من مصنِّعي السيارات التي توفر مركبات كهربائية بمختلف الفئات السعرية والتي يمكن استخدامها من قِبَل العائلات وللأعمال والمغامرات والاستمتاع بالأداء العالي. ويأتي هذا الإعلان بعد الكشف الأوّلي عن طرازي ’كاديلاك LYRIQ‘ و’جي إم سي هامر EV‘، حيث سيشكّل هذا الأخير أول شاحنة فائقة كهربائية بالكامل، والتي تم تأكيد طرحها في الشرق الأوسط بأواخر 2022.

تعليقاً على المشارَكة في ’جيتكس‘، قال ويست: “يشرّفنا التواجد في ’جيتكس 2020‘ الذي يُعتبَر حدثاً بارزاً جداً، كما يترافق هذا مع الكثير من المسؤوليات. فالقيادة الحكيمة لدولة الإمارات العربية المتحدة تتمتّع برؤية ثاقبة وهي جدّية تماماً حول تبنّي الموجة التالية من التقنيات، أكان عبر وسائط التنقّل المشترَكة أم في مركبات الاستخدام الخاص، ونحن ملتزمون بتوفير الدعم الكامل لهذا التوجّه عبر باقة من المنتجات المستقبلية الثورية، ومن خلال عقد شراكات استراتيجية مبتكَرة وتقديم الاستشارات والنصائح المتخصِّصة حول الأنظمة والقوانين والتخطيط المُدني.”

على الرغم من التحدّيات الكبيرة التي فرضتها جائحة ’كورونا‘ (كوفيد – 19) على الصعيد الدولي، إلا إن مخطّطات ’جنرال موتورز‘ فيما يتعلّق بالتنقّل المستقبلي شهدت تسارعاً بارزاً. وقام المهندسون بتطوير مجموعات بطاريات Ultium التي تشكّل بالأساس نقطة محورية على مسار تحويل المركبات إلى كهربائية، وقد أصبحت تكلّف 40 بالمئة أقل من البطاريات التي تحويها سيارة ’شفروليه بولت EV‘. ويستمر السعي لتحقيق هدف طموح يتمثّل بإنتاج بطاريات Ultium بتكلفة تقلّ بنسبة 60 بالمئة عن البطاريات المستخدَمة اليوم، مع توقّعات بمضاعفة كثافة الطاقة. وبالاختصار، من المفترَض أن تجعل تقنية Ultium المركبات الكهربائية أقرب أكثر إلى المركبات العاملة بالوقود من الناحية السعرية، مما يزيل عائقين أساسيين أمام تبنّي العملاء لهذه المركبات وهما السعر ومدى المسافة الممكن قطعها، الأمر الذي يضمن جعل المركبات الكهربائية خياراً منطقياً للاستعمال اليومي.

وكانت ماري بارا، الرئيس التنفيذي لشركة ’جنرال موتورز‘، قد قالت خلال تحدّثها في ’مؤتمر باركليز الدولي للسيارات 2020‘ الذي انعقد افتراضياً منذ فترة قصيرة: “إن التغيّر المناخي واقع فعلي، ونحن نريد أن نكون جزءً من الحل عبر جعل الجميع يستقلّون مركبات كهربائية. وهذه السنة سوف نغلق صفحات قعد زمني هو الأنجح في تاريخ ’جنرال موتورز‘، ونحن ننتقل بشركتنا من الريادة في مجال المركبات العاملة بمحرّكات الوقود إلى الريادة في مجال المركبات الكهربائية ومن موقع قوي جداً. كما باستطاعتنا تسريع خططنا الخاصّة بالمركبات الكهربائية، إذ إننا نكسب ميّزة تنافسية في مجال البطاريات والبرمجيات وتكامل المركبات والتصنيع بشكل سريع، بالإضافة بالطبع إلى كل ما يتعلّق بتجارب العملاء.”

لكن ليست كلفة وأداء مكوّنات المركبات الكهربائية المبتكَرة هي فقط التي ستمنح ’جنرال موتورز‘ ميّزة تنافسية ضمن قطاع السيارات الذي يشهد تغيّرات سريعة في الشرق الأوسط، بل أيضاً كيفية تكاملها مع باقي الأنظمة المتطوّرة. ضمن هذا السياق، سوف تقوم ’جنرال موتورز‘ في بدايات 2021 بإطلاق خدمتها OnStar الرائدة بمجال سلامة وأمن المركبات في بعض دول مجلس التعاون الخليجي، مما يرتقي بتجربة العملاء من خلال الاتصالات المدعومة بلمسة بشرية محلّية.

يجمع ’جيتكس‘ رسمياً بعض أبرز الروّاد في مجال الأعمال والتقنيات والاستثمارات من مختلف أنحاء المنطقة ضمن فعالية هي الأكبر من نوعها. ومع جدول أعمال متكامل من النقاشات والحوارات وجلسات مشاركة المعلومات، يتمحور هدف المؤتمر حول تسريع عملية التحوّل الرقمي بأسلوب آمن ومستدام ضمن كافة القطاعات.

الخبر السابق

نيسان تواصل الابتكار في تجربة شراء السيارات عبر الإنترنت من خلال حلول الواقع المعزز الجديدة

الخبر التالي

العمل عن بُعد: بين الايجابيات والسلبيات