loader image

الطريق نحو الإنجازات

يتحرك العالم اليوم بأسره بوتيرة سريعة. فجميع مستخدمي الأجهزة المحمولة يبحثون عن سرعة في نقل  البيانات وخدمة أسرع وأضمن. فتأتي شبكة الجيل الخامس لتضمن لنا تحقيق ذلك. بفضل هذه التقنية، يستطيع مستخدمو الأجهزة المحمولة تنزيل فيلم عالي الدقة في أقل من ثانية (الأمر الذي كان يستغرق 10 دقائق على شبكة الـ 4G LTE). كما عززت شبكة الجيل الخامس تطوير تقنيات أخرى مثل المركبات ذاتية القيادة والواقع الافتراضي وإنترنت الأشياء.

شكّلت شبكة الجيل الخامس حديث الناس في مجال الاتصالات السلكية واللاسلكية لسنوات عديدة. في العام الماضي 2019، تم نشر هذه الشبكة في العديد من المدن حول العالم. وأثناء الوباء الذي انتشر هذا العام، نمت شبكات الجيل الخامس لتشمل المزيد من المدن وتوفّر اتصالاً أعلى. كما من المتوقع أن تضم شبكات الجيل الخامس أكثر من 1.7 مليار مشترك حول العالم بحلول عام 2025.

أما الحدث الأبرز الذي تناوله العديد من المسؤولين التنفيذيين في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في دبي، فهو قمة قادة تيليكوم ريفيو التي نظمتها مجلة Telecom Review الشقيقة. كانت هذه القمة أول حدث هجين يُقام عالميّا، حيث كان الحضور حضوريّا وافتراضياً من خلال الاتصال بشبكة الجيل الخامس التي أمّنتها شركة “اتصالات”. كان هذا نموذجاً فورياً للابتكار الرقمي والتحول في إعدادات الشبكة!

فتخيّلوا إذا كان انعقاد مثل هكذا حدث ضخم على شبكة الجيل الخامس فرصة أمام القارات جميعها لمشاهدته، إذاً ماذا عن شبكة الجيل السادس بعد 10 سنوات من الآن؟ توفّر شبكات الجيل الخامس حوالي 10 جيغابت/ ثانية من البيانات ومن المتوقع أن توفّر شبكات الجيل السادس حوالي 100 جيغابت / ثانية. أي أسرع بعشر مرات!

ومع إطلاق لقاحات كوفيد-19، بدأنا رؤية بصيص من النور في نهاية هذا النفق المظلم الذي ضرب عالمنا خلال هذا العام المأسوي. وعلى الرغم من أنه لا يمكن تأكيد أي شيء بشأن آثار اللّقاح على المدى الطويل حتى الآن، فإننا نشجعكم على البقاء بأمان خلال العطلات والالتزام بجميع تدابير الصحة والسلامة التي توفرها منظمة الصحة العالمية. أتمنى لكم عام 2021 جيداً وصحياً وابقوا على اتصال!

 

عصام عيد

الخبر السابق

هواوي تطلق حملة الصيانة الخاصّة بفترة الأعياد

الخبر التالي

رولا كرم من OSN تتحدث عن تكييف استراتيجية المحتوى ليتلاءم مع الواقع الجديد