loader image

فورد غوغل تتعاونان لدفع عجلة الابتكار في قطاع السيارات وإطلاق تجارب جديدة للمركبات المتصلة

Ford-Google partnership

أعلنت شركتي فورد غوغل عن توقيع اتفاقية شراكة استراتيجية تعد الأولى من نوعها وتهدف إلى دفع عجلة تحوّل فورد وإضفاء أبعاد جديدة على تجارب المركبات المتصلة. وأعلنت فورد عن اختيار منصة “غوغل كلاود” (Google Cloud) مزوداً مفضلاً للخدمات السحابية للاستفادة من خبرات غوغل العالمية في مجالات البيانات والذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة. وبموجب الشراكة الجديدة التي تستمر لمدة ستة أعوام، وبدءاً من عام 2023، ستكون ملايين السيارات المستقبلية من فورد ولينكون وبجميع فئاتها مزودة بنظام التشغيل “أندرويد” وتطبيقات وخدمات مدمجة من جوجل.

وفي خطوة تهدف إلى تعزيز الابتكار المتواصل، تعتزم فورد وجوجل تأسيس مجموعة عمل تعاونية جديدة تحمل اسم [Team Upshift] وتستفيد من مهارات وأصول الشركتين لدفع عجلة تحوّل فورد وإطلاق التجارب الحصرية المصممة خصيصاً للعملاء وتوفير الفرص القائمة على البيانات. ويشمل ذلك مشاريع تتنوع بين تطوير تجارب تجارية جديدة عند شراء المركبات، وابتكار تجربة ملكية جديدة تقوم على البيانات، والكثير غير ذلك.

وبهذه المناسبة، قال جيم فارلي، الرئيس والمدير التنفيذي لـشركة فورد موتور كومباني: “تشهد فورد واحداً من أكبر التحولات وأهمها في تاريخها من خلال المركبات الكهربائية والمتصلة وذاتية القيادة. ويأتي التعاون بين جوجل وفورد ليرسي الأسس لقاعدة ابتكار رائدة توفر للعملاء تجربة فائقة وترتقي بالحداثة في أعمالنا إلى آفاق جديدة”.

من جهته، قال ساندر بيتشاي، الرئيس التنفيذي لغوغل و”ألفابت”: “أرست فورد أسس الابتكار في قطاع صناعة السيارات منذ قرابة 120عاماً، بدءاً من خط التجميع المتحرك وصولاً إلى أحدث تقنيات مساعدة السائق. ونفخر بالعمل معاً على تطبيق أفضل تقنيات الذكاء الاصطناعي وتحليلات البيانات والحوسبة والمنصات السحابية التي تقدمها جوجل لمساعدة فورد في تحويل أعمالها وتطوير تقنيات المركبات المتقدمة للحافظ على سلامة العملاء وإبقائهم على اتصال دائم أثناء تنقلهم”.

وبصفتها مزوداً مفضلاً للخدمات السحابية بدءاً من أواخر هذا العام، ستقوم جوجل بمساعدة فورد على الاستفادة من منصة “غوغل كلاود” الرائدة في مجالات الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة وتقنيات تحليل البيانات لتسريع وتيرة تحولها الرقمي وتحديث عملياتها التشغيلية ودعم تقنيات المركبات المتصلة من خلال منصة الخدمات السحابية العالمية الموثوقة والآمنة من غوغل . فمن خلال خدمات “غوغل كلاود”، تعتزم فورد:

● الارتقاء بتجارب العملاء عبر التقنيات المتميزة والخدمات المخصصة؛
● تسريع تطوير المنتجات وخطوط التصنيع وإدارة سلسلة التوريد، بما في ذلك استكشاف آفاق استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي لتدريب فرق عمل خطوط الإنتاج وتعزيز كفاءة الآلات والأجهزة المستخدمة؛
● تسريع ابتكار وتطبيق نماذج الأعمال القائمة على البيانات، مما يتيح تلقي العملاء للإشعارات الفورية مثل طلبات الصيانة أو عروض الاستبدال.

وتتقاسم فورد وغوغل رؤية مشتركة حول أهمية توفير تجارب قيادة ممتعة وأكثر أماناً وفعالية للمركبات المتصلة للحدّ من تشتت انتباه السائقين وتوفير تحديثات فورية تبقيهم على اتصال دائم عبر أحدث التقنيات. وبدءاً من العام 2023، سيبدأ عملاء فورد ولينكون حول العالم بالاستفادة من التجارب الرقمية الاستثنائية القائمة على نظام تشغيل “أندرويد”، إضافة إلى تطبيقات جوجل وخدماتها المدمجة، والتي تشمل نظام الخرائط عالمي المستوى والتقنيات الصوتية مثل:

● “مساعد غوغل ” الذي يساعد السائقين في التركيز على الطريق وإبقاء أيديهم على عجلة القيادة، من خلال إنجاز كافة المهام الأخرى عبر الأوامر الصوتية.
● “خرائط غوغل “، باعتبارها نظام التوجيه الأساسي للمركبات، فيمكن للسائقين الوصول إلى وجهتهم بشكل أسرع عبر تزويدهم بمعلومات فورية عن حركة المرور مع خاصية إعادة التوجيه التلقائي واختيار خطوط المسارات على الطريق وغير ذلك.
● “غوغل بلاي”، سيحظى السائقون بإمكانية الوصول إلى تطبيقاتهم المفضلة والاستماع إلى الموسيقى والإذاعات الرقمية والكتب الصوتية والمزيد. وستكون هذه التطبيقات مدمجة ومعدلة لاستخدامها في السيارة.

وبوجود نظام أندرويد في السيارات، يمكن لشركة فورد والمطورين من الأطراف الخارجية بناء تطبيقات توفر للمستخدمين تجارب قيادة مخصصة ودائمة التطوير.
وختم فارلي: “يتجسد شغفنا في ابتكار أفضل المنتجات والخدمات المتميزة من فورد، ومن شأن هذا التكامل أن يتيح لفريقنا تقديم ابتكارات استثنائية لعملاء فورد ولينكون، وتسهيل الوصول إلى”خرائط غوغل” وتطبيقاتها وخدماتها عالمية المستوى”.

الخبر السابق

HUAWEI nova 7i الجديد : هاتف ذكي بأداء قوي

الخبر التالي

سماعات HUAWEI FreeBuds 3i شريكك الصوتي المثالي!