loader image

GSMA تكشف عن تطوير شبكات الجيل الخامس في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا

أظهرت رابطة “جي إس إم إيه” تحليلاً يبيّن نمو المنطقة العربية في خدمات الجيل الخامس بعد أن وفّرت الدول طيف الترددات اللازمة للخدمة بشكل واف. وفيما تطمح الكثير من الحكومات حول العالم لتحقيق أهداف القطاع في توفير ترددات النطاق المتوسط في نطاق 2 جيغاهرتز تظهر الدراسة الجديدة كيف حققت دول الخليج العربي تطورات فائقة في خدمات الجيل الخامس جعلت من شبكاتها من الأسرع عالمياً.

يُعطي التقرير اضاءات على ما تحتاجه الحكومات وواضعي السياسات لتعظيم فعالية إطالق خدمات الجيل الخامس واستخداماتها. ويقدم التقرير كذلك توصيات مهمة مستندة الى الممارسات الفضلى العالمية.

لقد كانت دول الخليج العربي رائدة في توفير طيف النطاق المتوسط للجيل الخامس من الخدمات الخليوية بحيث تنافس مشغلو الخدمة الخليوية _ STC و اتصاالت واوريدو _ في السعودية والإمارت وقطر لكي يصبحوا أوائل مشغلي الخدمة في العام 2018 . ومنذ ذلك الوقت، ساهم توفير ترددات الطيف الراديوي في تحفيز النمو في الخدمة حيث أن المشغلين في السعودية والامارات لديهم ترددات تتجاوز الواحد جيغاهرتز لتشغيل الشبكات الخليوية في طيف المدى المتوسط والمنخفض وهو أعلى أو يساوي ما تحوزه شركات الخليوي في دول أوروبا وشمال أميركا ودول الشرق الأقصى.

في هذا الإطار، أفاد السيد جواد جلال عباسي، رئيس منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لدى رابطة “جي إس إم إيه” “أن السعودية والإمارات والبحرين وقطر والكويت وعمان في الخليج العربي ثبتوا مواقعهم كرواد لخدمات الجيل الخامس عندما كانوا من أوائل من أطلقوا شبكات الجيل الخامس على مستوى العالم. وعليه فإن التقرير الجديد سيساعد المنظمين وواضعي السياسات في جميع دول المنطقة لضمان تفعيل خدمات الجيل الخامس بكفاءة عالية. حيث أن دوال مثل الجزائر ومصر والأردن ولبنان والمغرب وتونس وتركيا قد بدأوا بتحديد الترددات المناسبة للجيل الخامس بهدف البدء بتشغيل الشبكات في 2023 وما بعده.”

توصيات خارطة طريق ترددات الجيل الخامس

تحدد خارطة طريق ترددات الجيل الخامس الخطوات الأساسية المطلوبة وهي تحديد الترددات المطلوبة وتفريغها وتعريف التقنيات والمحددات المرتبطة بها وتقييم الترددات مالياً وهي خطوة مهمة وأساسية بالاضافة لتصميم أسلوب إحالة الترددات من عطاءات وغيرها والتي يجب أن تتم في سياق الأهداف الوطنية الموضوعة من قبل الحكومات وواضعي السياسات.

هذا وقد أفرد التقرير قسماً لتونس متوقعاً نمواً قوياً في اشتراكات الجيل الرابع لنهاية 2025 واطلاق خدمات الجيل الخامس في2023  شريطة إحالة ترددات الجيل الخامس المطلوبة للمشغلين في النصف الأول من 2022 .

خرائط طريق للجزائر ومصر والأردن ولبنان والمغرب وتركيا

تلاحظ الرابطة في التقرير أن المشغلين في الجزائر ومصر والمغرب وتركيا دق قاموا بإجراء تجارب واختبارات للجيل الخامس في دولهم. فيما تقوم الحكومة المصرية بتطوير الإطار القانوني إلعطاء ترددات الجيل الخامس للمشغلين. وفي لبنان أيضا يخطط واحد من المشغلين لشبكة الجيل الخامس بينما تقوم الحكومة الأردنية بتطوير خطط إطلاق الجيل الخامس وتوفير الترددات للخدمة.

الخلاف أن جائحة كوفيد-19 العالمية قد تسببت في تأخير العديد من الخطط في الدول أعاله بخصوص الجيل الخامس لكن رابطة “جي إس إم إيه” تتوقع أن كل هذه الدول سيكون عندها خدمات جيل خامس بشكل تجاري في غضون العامين القادمين.

الجيل الرابع في العراق وفلسطين

بينما يؤكد التقرير أن الجيل الخامس سيأخذ وقتا طويلاً نسبياً للوصول الى انتشار كبير فان خدمات الجيل الرابع سيبقى لها دور رئيسي الى جانب الجيل الخامس وصولاً الى ثالثينيات القرن الحالي. لذلك يشير التقرير ان في دول مثل العراق وفلسطين سيكون التركيز على خدمات الجيل الرابع والترددات المطلوبة لها. شهد إطلاق خدمات الجيل الرابع في 2020 فيما لا يزال المشغلون في فلسطين بدون خدمات الجيل الرابع. لهذا فقد يكون من الأجدى في العراق وفلسطين التركيز مرحلياً على خدمات الجيل الرابع لتطوير وإطلاق خدمات جديدة التي تستطيع شبكات الجيل الثاني والثالث أن تدعمها.

الخبر السابق

دبي تبدأ خدمة سيارات الأجرة ذاتية القيادة بحلول العام 2023

الخبر التالي

شركة Solutions by stc السعودية تعلن ارتفاع صافي الأرباح 20%