قامت الوطنية موبايل بتوحيد علامتها التجارية مع شركتها الأم مجموعة Ooredoo العالمية. لتحمل الشركة من الآن وصاعدًا إسم Ooredoo فلسطين. وبهذه الخطوة، تُسجّل الشركة خطوة إلى الأمام بغاية الأهمية لصالح العلامة التجارية التي تمّ إطلاقها في عام 2013.

من هنا، تأتي هذه الخطوة كجزء من استراتيجية مجموعة Ooredoo لتطوير وتحسين الأعمال من جهة، وخلق فرص جديدة لمُستخدميها في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب شرق آسيا من جهة أخرى. أمّا على صعيد مُستخدمي Ooredoo في فلسطين، فتمّ إطلاق هذه العلامة التجارية الجديدة لدعم مجموعة واسعة من المُبادرات الجديدة والمُهمّة وربط هؤلاء بمُجتمع Ooredoo العالمي.

وللإحتفال بإطلاق هذه العلامة التجارية الجديدة وبهذه الخطوة المُهمة، قامت Ooredoo فلسطين بتقديم خدمة الجيل الثالث (3G) المجانية لمُستخدمي الضفة الغربية. كما قامت بتقديم دقائق إتصال مجانية في غزّة؛ مع العلم أنّ الشركة كانت قد شهدت طلبًا قياسيًا على خدمة الجيل الثالث منذ إطلاقها في بداية عام 2018 لمُستخدمي الضفة الغربية، كجزء من استراتيجية تحديث شبكتها.

حصل الإطلاق الرسمي للعلامة في حفل في الضفة الغربية وحضره كل من وزراء الحكومة، السفراء، والإعلاميين... بالإضافة إلى  كبار المسؤولين التنفذيين في Ooredoo  فلسطين ومجموعة Ooreedo. أي رئيس مجلس إدارة مجموعة Ooredoo العالمية الشيخ عبد الله بن محمد بن سعود آل ثاني، والرئيس التنفيذي للمجموعة سعادة الشيخ سعود بن ناصر آل ثاني.

كما حضر الحفل العديد من الشخصيات المهمة والبارزة، فهناك الدكتور محمد مصطفى ممثلًا عن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ووزير الاتصالات الفلسطيني د. علام موسى، ورئيس مجلس إدارة Ooredoo فلسطين السيد محمد أبو رمضان، والرئيس التنفيذي لشركة Ooredoo فلسطين د. ضرغام مرعي، والعديد من الشخصيات الرسمية والمعروفة.

وخلال الحفل قال رئيس مجلس إدارة مجموعة Ooredoo العالمية الشيخ عبد الله بن محمد بن سعود آل ثاني: " لقد أصبحت أوريدو اليوم علامة تجارية عالمية تصل إلى عشرات الملايين من الناس في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب شرق آسيا. وقد استوحينا اسم علامتنا التجارية من كلمة "أُريد" والتي تعبر عن تطلعات الجميع لمستقبل أفضل."

وأضاف الشيخ عبد الله آل ثاني قائلاً: " نحن نضع العملاء في مقدمة أولوياتنا ونحرص على أن يكونوا في صميم أعمالنا، ولذلك نحن ملتزمون أكثر من أي وقت مضى بإثراء حياتهم الرقمية حتى يتمكنوا من الاستفادة من الفرص التي توفرها لهم تكنولوجيا الاتصالات المتنقلة. ونرحب اليوم بانضمام Ooredoo فلسطين لمجموعة شركاتنا التي تعمل تحت علامة Ooredoo التجارية في دول العالم، ونتطلع جميعاً لأن تحظى الشركة بمسيرة مميزة ومكللة بالنجاحات."

أمّا الشيخ سعود بن ناصر آل ثاني، الرئيس التنفيذي في مجموعة أوريدو (Ooredoo) فاعتبر أنّ "ما حصل هو خطوة تاريخية للمجموعة. فأكثر الأسواق ديناميكية دخلت عليها هذه العلامة التجارية، ما يُعتبر محطة هامة بالنسبة للشركة".

ومن جهته قال رئيس مجلس إدارة شركة Ooredoo فلسطين (الوطنية موبايل سابقًا) محمد أبو رمضان: "في الوقت الذي تسير به الشركة نحو الربجية المُستدامة ونقلها إلى بر الأمان من خلال تحقيق الربحية، وبقاعدة مُشتركين أكبر من العام الماضي... كما بأكبر رأسمال مُسجّل في سوق فلسطين للأوراق المالية، يُمكن القول أننا نقف اليوم أمام مشتركينا ومستثمرينا لتتويج هذه النجاحات من خلال توحيد اسم "الوطنية موبايل" مع المستثمر الأكبر وشركتها الأم مجموعة Ooredoo العالمية".

 

 

وخلال كلمته أكد الرئيس التنفيذي لشركة Ooredoo  فلسطين (الوطنية موبايل سابقًا) د. ضرغام مرعي على نجاح إطلاق الشركة لأعمالها التجارية في قطاع غزة مع تقديم أفضل الخدمات والعروض لأهل القطاع. ما أدى إلى انعكاسات إيجابية على واقع الاقتصاد ككل. وتابع: "نجحنا أيضًا في إطلاق خدمات الجيل الثالث في الضفة الغربية بتميز كبير. ومنذ اللحظة الأولى لإطلاق خدماتنا كانت أسعارنا تنافسية ومناسبة للمشتركين".

واعتبر أن النجاحات السابقة وتميز عمل الشركة ما كان ليكون على ما هو عليه "لولا مساهمة مستثمرينا بشكل عام، ونخص بالذكر المُستثمر المؤسس وهو صندوق الإستثمار الفلسطيني، والمستثمر الأكبر شركتنا الأم مجموعة Ooredoo العالمية".

وختم د. مرعي، "نحن نفتخر ونشعر بسعادة عارمة بالإنضمام إلى عائلة مجموعة Ooredoo العالمية. الأمر الذي سيُتيح لنا العديد من الفرص للنمو وسيمكننا من الارتقاء بخبرة عملائنا إلى مستوى جديد تمامًا وتقديم عروض ومنتجات جديدة ومبتكرة ".

من هنا، تلتزم Ooredoo باستثمار كافة الإمكانيات والجهود لكي تُصبح المُزوّد الرائد في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في فلسطين. فستستمرOoredoo  فلسطين في المضي قدمًا بتنفيذ رؤيتها الهادفة إلي إثراء حياة العملاء الرقمية والسماح للجميع بالاستمتاع بالإنترنت عالي السرعة وخدمات صوتية عالية الجودة.

وتجدر الإشارة هنا إلى أنّ  Ooredoo فلسطين كانت قد بدأت رسمياً عملياتها في غزة في عام 2017. وقد أطلقت مُؤخرًا خدمات الجيل الثالث في الضفة الغربية، بهدف تمكين الشباب الفلسطيني من الاستمتاع بالإنترنت ومساعدتهم على تحقيق أحلامهم وتطلعاتهم عبر مُختلف الخدمات التي تقدمها.

مع العلم أنّ إطلاق العلامة التجارية Ooredoo في فلسطين سيُساهم بالطبع في تعزيز القدرة التنافسية، وتحسين النمو الاقتصادي للبلد. ما يُساعد الشباب على اكتساب المعرفة واتخاذ القرارات اللازمة والتمتّع بالقدرة على الاتصال بالانترنت والتواصل طوال الوقت... لمُساعدتهم على تحقيق إمكانياتهم الكاملة عبر الاتصالات. كما من  المهم معرفة أنّ الشركة تعمل مع عدد من الشركات لتوفير مجموعة من خدمات الإنترنت المُتطورة والحديثة.