أكّد عثمان سلطان استقالته من منصبه كرئيس تنفيذي لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة (EITC). وقد لعبت رؤيته الديناميكية والحيوية دورًا هامًا ورئيسيًا في النجاح الهائل الذي استطاعت شركة الإمارات للاتصالات المُتكاملة (Du) تحقيقه. وساهم عبر خطة العمل التي وضعها في جعل الشركة واحدة من أكبر وأهم مشغلي الاتصالات في الشرق الأوسط.

وقد صرّح سلطان بهذا الأمر خلال الإعلان عن نتائج الشركة المالية للربع الرابع من العام 2018. وقد أكد بأنّه قام بإبلاغ مجلس إدارة الشركة في عام 2017 عن نيته في الاستقالة وترك منصبه كرئيس تنفيذي. لكنّه في الوقت نفسه أكد بإنّه سيلعب دورًا هامًا ونشطًا في عملية إيجاد البديل لقيادة الشركة.

وقال سلطان في بيان صادر عن شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة: "في عام 2017 أخبرتُ مجلس الإدارة برغبتي في نقل دوري ومهامي إلى القيادة التنفيذية المقبلة... وهذه العملية بأكملها هي بيد مجلس الإدارة من دون شك. مع العلم بأنني ملتزم تمامًا بدعم مجلس الإدارة في عملية الإختيار وملتزم بتوجيه ودعم المؤسسة في تنفيذ خطط وأهداف عام 2019 الموضوعة".

وسيستعين مجلس الإدارة بخبرات عثمان سلطان من أجل دعم جهوده لإيجاد بديل للرئيس التنفيذي المُستقيل.