Secured-Core PCs من مايكروسوفت لمواجهة الهجمات الالكترونيّة

وتقدّم مايكروسوفت فئة جديدة من أجهزة الحواسيب المحمولة العاملة بنظام ويندوز لمساعدة العملاء على الحماية من هجمات البرامج الضارة التي تستهدف البرامج الثابتة للحاسب الشخصي كما أن هذه الحواسيب تساعد على مراقبة وتقييد وظائف البرامج الثابتة التي يحتمل أن تكون خطرة من خلال وضع إدارة النظام (SMM).

 وبالرغم من أن الشركة لم تصدر قائمة كاملة بأجهزة الحاسب المنضمة إلى مبادرتها الجديدة لمكافحة التهديدات التي تستهدف البرامج الثابتة والبيانات المخزنة في الذاكرة، لكن يوجد مثالان على ذلك: HP Elite Dragonfly؛ و Microsoft Surface Pro X

يصعب اكتشاف أو إزالة التعليمات البرمجية الضارة من البرامج الثابتة، حتى في ظل إعادة تثبيت نظام التشغيل أو استبدال محرك الأقراص الثابتة. وتوضّح مايكروسوفت أن قاعدة بيانات الضعف للمعهد الوطني للمعايير والتكنولوجيا  NIST، والتي تُظهر عدد نقاط ضعف البرامج الثابتة المكتشفة، تتزايد كل عام.

وفي هذا الاطار صمّمت المبادرة الجديدة لخدمة صناعات، مثل الخدمات المالية، والحكومة، والرعاية الصحية، كما أنها مخصصة للأشخاص الذين يتعاملون مع بيانات برتوكول الإنترنت IP الحساس للغاية أو العملاء أو البيانات الشخصية، والتي تمثل أهدافًا ذات قيمة عالية للمهاجمين المدعومين من الدول.

وتتميز أجهزة الحواسيب ذات النواة الآمنة بطبقة أخرى من الأمان أسفل نظام التشغيل لحماية عملية الإقلاع من هجمات البرامج الثابتة. كما يشكل Windows Defender  الذي يشغل بشكل آمن System Guard باستخدام إمكانات العتاد الجديد من إنتل، وكوالكوم، و AMD – أحد المتطلبات الأساسية لجهاز الحاسب المنضم إلى المبادرة. يحمي System Guard الجهاز والنظام من البرامج الضارة على مستوى الإقلاع، ويسمح للملفات وبرامج التشغيل وتطبيقات الجهات الخارجية المصرح لها فقط بالعمل أثناء الإقلاع.