غوغل تتلاعب بنتائج البحث

ورد عبر صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية  تحقيقاً لها مفاده  إن عملاق محركات البحث "غوغل" يعمل على تغيير نتائج البحث التي تظهر في صفحاته بشكل سرّي. وفي هذا السياق، أوضحت الصحيفة أن "غوغل" يتحكّم في ظهور نتائج معيّنة وإخفاء أخرى، مشيرة إلى أنه يستخدم "القوائم السوداء" التي نفى وجودها. ولقد استند التحقيق إلى تجارب شخصية للصحافيين، ومقابلات مع أكثر من 100 من العاملين في "غوغل" والمتعاملين معه. كما لا بدّ من الاشارة  أن المحرك العملاق يقوم بتعديل عمليات البحث ويعزز وصول المستخدمين إلى مواقع متعدّدة كفيسبوك وأمازون ومواقع كبار المعلنين على حساب شركات أصغر.

وأفاد تحقيق "وول ستريت جورنال" عن تغيير غوغل لخوارزميتها أكثر من الأعوام الماضية،  مع العلم انها تتعامل مع ما يقارب من ثلاثة ملايين و800 ألف عملية بحث في الدقيقة فشهدت صراعًا داخليًا بشأن تلك التدخلات بين الشريكين المؤسسين لها سيرجي برين ولاري بيج.

على وقع ذلك، تلقّت "غوغل" طلبات كثيرة من الولايات المتحدة وروسيا، يغاية إزالة مواقع ونقرات بحث متعلقة بها، باعتبار أن تلك المواقع تعتبر مخالفة لقوانينها الداخلية. ووصل عدد هذه المواقع الى أكثر من نصف مليون موقع.