HONOR تكشف عن مختبر تجارب الجيل الخامس

بعد الإطلاق الناجح لسلسلة معالجات Kirin 990، كشفت HONOR، العلامة التجارية العالمية الرائدة في مجال الهواتف الذكية، عن "مختبر تجارب 5G" الذي سيعزز ريادة العلامة في مجال تقنيات الجيل الخامس، خلال مسيرتها في تحديد رؤيتها وخطتها لإطلاق الأجهزة المدعّمة بتقنيات الجيل الخامس. كما أعلنت الشركة عن توفّر سلسلة HONOR Vera30، لتكون أول مجموعة هواتف ذكية في الشركة مزودة بمعالج Kirin 990 وتدعم الوضع الثنائي لشبكة الجيل الخامس. ومن المتوقع أن يتم إطلاق الهاتف الذكي الجديد في الربع الأخير من عام 2019.

 قال كريس سان بايغونغ، رئيس HONOR في الشرق الأوسط وأفريقيا: "أصبح الشرق الأوسط من روّاد المرحلة الانتقالية إلى تقنيات الجيل الخامس، مع العلم بأن البلدان المتقدمة أصبحت على أتم استعداد لهذه التقنية الخلوية الثورية وبدأ المشغلون بالإعلان عن خططهم لبدء تشغيلها على نطاق واسع. وتلتزم HONOR بتمكين الأفراد في جميع أنحاء العالم من عيش حياة أكثر اتصالاً وذكاءً في عالمنا التقني اليوم الذي يدعم تقنية الجيل الخامس، وبوابته هي مختبر تجارب الجيل الخامس". وأضاف: "سيساعدنا البحث والتطوير في المختبر على التوسع في إمكانات تقنيات الجيل الخامس، بينما تتخطى سلسلة HONOR Vera30 قدرات الجيل الخامس وتوفر تقنيات أخرى متطورة ومطلوبة. وستوفر للشباب تجربة الجيل الخامس متعددة الأبعاد مع الواقع المعزز (AR) وجودة الفيديو بدقة 4k وتطبيقات السحابة".

 مختبر HONOR لتجارب 5G: خارطة طريق للحلول التي تدعم استخدام شبكة 5G ثنائية الوضع

يضمّ مختبر HONOR لتجارب الجيل الخامس، مختبر خاص ببروتوكولات الاتصالات ومناطق متعددة لدراسة السيناريوهات اليومية لمستقبل تقنيات الجيل الخامس. وسيتعرف الزائرون في مختبر بروتوكولات الاتصالات على معايير الشبكة العالمية المختلفة التي توضّح الاتصال السلس بين هذه الشبكات، كما يستطيع المختبر محاكاة نطاقات التردد المختلفة والعرض الترددي لشركات الاتصالات في مختلف البلدان، مما يتيح للزائرين تجربة الانتقالات السلسة في الشبكة كما لو كانوا يستخدمون خدمات التجوال الدولية. كما عرضت HONOR بالإضافة إلى السفر، نشر وتطبيق تقنيات 5G في المنازل الذكية والألعاب الإلكترونية وكيفية تحسين إشارات الجيل الخامس لضمان أفضل تجارب الجيل الخامس للمستخدمين.

 HONOR تفوز في سباق تقنية الجيل الخامس بفضل تقنياتها وأجهزتها الداعمة لشبكات الجيل الخامس

تحتل HONOR مركز الصدارة في سباق تقنية الجيل الخامس بفضل استمرارها بتوظيف التقنيات المتطورة في تصميم المنتجات المبتكرة. وبدأ تطوير سلسلة HONOR Vera30 لأول هاتف ذكي في الشركة يدعم كلاً من NSA (الشبكات غير المستقلة) وSA (الشبكات المستقلة) معاً لضمان الاتصال المتكامل، قبل عقد من الزمن بدءاً بعام 2009، عندما تم توفير تقنية الجيل الرابع تجارياً لأول مرة. فيما يلي جدولها الزمني:

  • مايو 2017: أعلنت شركة هواوي عن إصدار 15 NAS لتجربتها قبل الإطلاق التجاري
  • مايو 2018: نجحت هواوي في إجراء أول مكالمة بتقنية الجيل الخامس 
  • يناير 2019: أطلقت هواوي معالج Balong 5000 ذو الأوضاع المتعددة والداعم لتقنية الجيل الخامس
  • مارس 2019: أكملت هواوي أول مكالمة فيديو بدقة 4K وتقنية الجيل الخامس
  • 6 سبتمبر 2019: أطلقت هواوي معالج Kirin 990، أول معالج في العالم يدعم 5G SoC

 

استثمرت شركة هواوي مبلغ 4 مليارات دولار أمريكي في الابتكار خلال العقد الماضي. وتملك هواوي اليوم 20% من إجمالي براءات الاختراع الخاصة بتقنية الجيل الخامس على مستوى العالم، مما يجعلها الشركة الرائدة في مجال تقنيات الجيل الخامس للاستخدام التجاري. وهي الشركة المصنعة الوحيدة التي تملك كافة عناصر تقنية الجيل الخامس، بما في ذلك الشبكات الأساسية والمعالجات والأجهزة الداعمة لتقنية الجيل الخامس. وتم إعداد تقنيات المواد الأساسية والإنتاج المتكاملة والشاملة لتقدم تجارب الجيل الخامس الرائدة في الهواتف الذكية التي تصنعها شركتيّ هواوي وHONOR.